صاحباتي قد علِمنَ - أفياء الأسدي | القصيدة.كوم

شاعرةٌ عراقيّةٌ. في قصائدها ما يدل على الذكاء الشعري الفطري. وموسيقاها خاصّةٌ بحنكة مايسترو.


459 | 0 | 0 | 0




كدتُ أنساهُ،
وإنْ سالَ الرجاءُ
غصةٌ أُخرى وزقّومٌ وماءُ

رأسُ أيلٍ فوق شبّاكٍ ،
و ريحٌ تُنغز الذكرى
اذا مرّ الهواءُ

عدتَ في قلبيْ،
مسافاتٍ، مرايا ، حسرةً،
:"أنْ آسفٌ لولا الحياءُ"

كنتُ أنثى سرُّها شَعرٌ وحيدٌ
في غروب لا تجاريهِ النساءُ

صرتُ مثل النار في جذعٍ قديمٍ
بعد أنْ كانت تربّيه السماءُ

حلّ في مدخنةٍ بي مستريحاً
قالَ أنْ أعطى لهيبي ما يشاءُ

بينما أنتَ ارتباكٌ مِن جليدٍ
سرّه أنْ ليس يطويه بقاءُ

واتفقنا ..
موقدُ الأشواق فينا
والتقينا ..
"بعدما عزّ اللقاءُ"

ساكنتْنا ليلةٌ ،
ليلاءَ منّا
لم يكن فيها سوانا أنبياءُ

ثمّ أخبرتُ نجوما صاحباتي:
هُدّ قلبي ، رجلٌ ..
بل كبرياءُ !





الآراء (0)   


الموقع مهدد بالإغلاق نظراً لعجز الدعم المادي عن تغطية تكاليف الموقع.

يمكنك دعمنا ولو بمبلغ بسيط لإبقاء الموقع حياً.




امرأةٌ و قلب
( 2.1k | 0 | 0 )
يا حنانك !
( 1.9k | 0 | 0 )
كأس التيكيلا
( 1.8k | 4 | 1 )
مذكّرات بقلم حُمرة
( 1.8k | 0 | 0 )
مرايا مكسّرةٌ من محاجر
( 1.7k | 0 | 0 )
فجرٌ مستباح
( 1.4k | 0 | 0 )
موعدٌ مع الصداع
( 1.3k | 5 | 5 )
حين تسكنك النار
( 1.3k | 0 | 0 )
ضربةُ نرد
( 1.2k | 0 | 0 )
في المقهى
( 1.1k | 0 | 2 )
فتى الجيران
( 1.1k | 0 | 0 )
لكازنتزاكي مطارقُ أيضا
( 990 | 0 | 0 )
وردٌ على معصم
( 924 | 5 | 2 )
صدٌّ بطعمِ الوَصل
( 759 | 0 | 3 )
أهلُ الأسى
( 715 | 0 | 0 )
بساطورِ حُبٍّ
( 668 | 0 | 0 )
مؤمنة بالأسود و الأبيض
( 652 | 0 | 0 )
تيهٌ و زُرقة
( 635 | 0 | 0 )
عرّافةٌ في الطريق
( 577 | 0 | 0 )
جنائزُ مضيئةٌ
( 543 | 5 | 0 )
أرتدي كعباً و ألمسُ القمر
( 517 | 0 | 0 )
ماذا تعني المطارق التي تهدِمُ رأسَ العالم
( 514 | 0 | 0 )
جارٌ على الباب
( 501 | 0 | 0 )
موعدُ الباخرة
( 488 | 0 | 0 )
بائعُ الورد
( 479 | 0 | 0 )
أنا امرأة بدائية
( 455 | 0 | 3 )
حدسٌ مؤتمَن
( 447 | 0 | 0 )
إنّها الواحدةُ
( 442 | 0 | 0 )
عصفورةٌ بين القصب
( 401 | 0 | 0 )
جناية زهرة
( 392 | 0 | 0 )
صندوق بلا ساعي بريد
( 380 | 0 | 0 )
لا رقيب عليك
( 378 | 0 | 0 )
سكّانُ رأسِ الغريب
( 376 | 2 | 0 )
شمع أحمر
( 365 | 0 | 0 )
أغنيةٌ لمتحف المدينة
( 363 | 0 | 0 )
مقصلةٌ تلعب القمار
( 355 | 0 | 0 )
لستُ مَن سكبَ الكُحلَ
( 355 | 0 | 1 )
يموتُ مَن لا يغنّي
( 344 | 0 | 1 )
حارسةُ الصمت
( 331 | 0 | 0 )
لا تخيفني السبّابة، أنا الزناد
( 212 | 0 | 1 )