شَكْوَى الْوَلَدِ الْفَصِيحِ.. - المكي الهمامي | القصيدة.كوم

شاعر تونسيّ، وباحث جامعيّ في مجال الشّعريّة الحديثة (1977-)


1002 | 0 | 0 | 0




(إلى آدم، بعيدا عنّي..)

حَاوَلْتُ،
أَكْثَرَ مِنْ مَرَّةٍ، أَنْ أُكَسِّرَ قَيْدًا..
وَحَاوَلْتُ أَنْ أَسْتَعِيدَ جَنَاحَيْنِ مِنْ أَمَلٍ..
كُنْتُ حَاوَلْتُ أَنْ أَسْتَضِيءَ بِصَوْتِكَ،
يَا أَبَتِي.. أَنْ أَطِيرَ طَلِيقًا،
كَبَالُونَةِ الْعِيدِ، حَمْرَاءَ،
خَضْرَاءَ، صَفْرَاءَ،
مِلْءَ الْفَضَاءِ السَّمَاوِيِّ..
[كُنْتُ أُحَاصِرُ حُزْنِي، وَحِيدًا،
عَسَى أَنْ أُحَرِّرَ نَفْسِي مِنَ الْأَسْرِ..!]

حَاوَلْتُ أَنْ أَسْتَرِدَّ عَلَى شَفَتِي،
طَعْمَ حَلْوَائِكَ الْفَذَّ،
[حِينَ الْتَقَيْنَا بِبِنْزَرْتَ،
فِي صَيْفِ أُوتَ
– أَ تَذْكُرُ..؟–
أَحْضَرْتَ لِي لُعَبًا،
وَأَنَابِيبَ لِلْغَطْسِ بَرَّاقَةً..
وَمَضَيْنَا إِلَى الْبَحْرِ..!]

هَلْ كَانَ ذَاكَ الَّذِي اقْتَدْتَنِي،
مُفْرَدَيْنِ إِلَيْهِ، سَعِيدَيْنِ بِالْمَشْيِ
فَوْقَ الرِّمَالِ الشَّفِيفَةِ،
بَحْرًا مِنَ الْمَاءِ، يَا أَبَتِي..؟!
كَانَ يَبْدُو سَرِيرًا فَسِيحًا مِنَ الْمَوْجِ،
أَزْرَقَ، أَزْرَقَ، رَهْنَ التَّخَيُّلِ..
أَقْفِزُ فِي رِيشِهِ، فَرَحًا،
عَائِدًا بِقَوَاقِعَ غَامِضَةِ السِّرَّ..

حَاوَلْتُ..!
لَمْ أَتَوَقَّفْ عَنِ الْحُلْمِ يَوْمًا،
بِلُقْيَاكَ، يَا أَبَتِي،
بِاحْتِضَانِكَ حَدَّ التَّوحُّدِ فِيكَ..
بِلَمْسِ يَدَيْكَ، لِيُزْهِرَ فِي دَاخِلِي
بَيْدَرٌ، وَيَحُطَّ عَلَى كَتِفِي الطَّيْرُ،
مُنْتَشِيًا، دَافِئَ الْخَفَقَانِ..
وَيَأْتِي إِلَى ضِحْكَتِي الْعِيْدُ،
أَنَّى أرَى وَجْهَكَ الطَّلْقَ،
مُزْدَحِمًا بِمَبَاهِجِهِ الْكُثْرِ..

حَاوَلْتُ،
حَتَّى رَأَيْتُ اشْتِيَاقَكَ لِي،
فِي مَنَامِي، كَوَاكِبَ لاَمِعَةً
وَنُجُومًا تَلَأْلَأُ.. لَكِنَّنِي [!!!]
لَسْتُ يُوسُفَ فِي مِحْنَتِي..
لَا نُبُوَّةَ لِي، يَا أَبِي..!
– كَيْفَ أَقْرَأُ هَذِي الْإِشَارَاتِ؟
– كَيْفَ أُؤَوِّلُ أَبْعَادَهَا الْكُثْرَ؟
– هَلْ هِيَ فِي الْخَيْرِ..؟!
– هَلْ هِيَ فِي الشَّرِّ..!؟

حَاوَلْتُ أَنْ أَرْسُمَ الْعُشْبَ أَبْعَدَ،
فِي نَاظِرَيْكَ، لِأَدْخُلَ كَالنُّورِ
فِي مَا تَرَى مِنْ حَقَائِقَ..
[أَعْرِفُ حَدْسًا، بِأَنَّكَ تَفْقِدُ
إِبْصَارَكَ، الْآنَ، مِنْ مَرَضٍ مُزْمِنٍ..!]
فِي غِيَابِكَ عَنِّي،
خَطَطْتُ طَرِيقًا عَلَى اللَّوْحِ،
مِنْ أَثَرِ الشَّوْقِ، أَعْمَقَ،
أَعْمَقَ، يَمْضِي حَزِينًا،
وَيَخْتَرِقُ الْغَابَ كَالنَّهْرِ..

لَا أَمْلِكُ، الْآنَ،
أَكْثَرَ مِنْ أَنْ أَرَاكَ بِقَلْبِي الصَّغِيرِ،
أُحِسَّكَ بِالْكَلِمَاتِ
[الَّتِي قُلْتُهَا وَالَّتِي لَمْ أَقُلْهَا..!]
أَمِيلُ عَلَيْكَ كَجُرْحٍ،
كَقَوْسٍ مِنَ الْمَرَحِ الْقُزَحِيِّ،
وَأَقْطِفُ رُمَّانَةً
مِنْ غُصُونِ أُبُوَّتِكَ الْخُضْرِ..!

* شعر/ المكّي الهمّامي *


الآراء (0)   

دعمك البسيط يساعدنا على:

- إبقاء الموقع حيّاً
- إبقاء الموقع نظيفاً بلا إعلانات

يمكنك دعمنا بشراء كاسة قهوة لنا من هنا:




غَرِيبُ الخُطَى..!
( 2k | 0 | 1 )
كَبُحَّةٍ فِي النَّايِ..!
( 2k | 5 | 2 )
أَنْتَ أَصْدَقُ مَا فِي دَمِي(●)
( 1.4k | 0 | 0 )
القَصِيدَةُ كُوبٌ مِنَ الشَّايِ..!
( 1.4k | 5 | 0 )
قَلْبُ العُرُوبَةِ..!
( 1.3k | 0 | 0 )
المَلاَعِينُ..!
( 1.3k | 0 | 0 )
أَصَابِعُهَا..!
( 1.3k | 0 | 0 )
أَهْرَقْتُهَا..!
( 1.2k | 5 | 0 )
كُنِ الْفَرَاشَاتِ..!
( 1.2k | 0 | 0 )
الأُبُوَّةُ رِيشَةُ فَاخِتَةٍ..
( 1.1k | 0 | 0 )
المَجْدُ للطَّعَنَاتِ..!
( 1.1k | 0 | 0 )
أُحَدِّقُ فِي مَفَاتِنِهَا..!
( 1.1k | 0 | 0 )
قَصْرُ العَدَالَةِ..!
( 1.1k | 0 | 0 )
نَعْنَاعُ ضِحْكَتِهَا..!
( 1k | 0 | 0 )
صباح الغواية
( 1k | 0 | 0 )
الحَيَاةُ مَكِيدَةٌ أُنْثَى..!
( 957 | 0 | 0 )
الذَّهَابُ عَمِيقًا، فِي الْأَشْيَاءِ..
( 935 | 0 | 0 )
جَسَدِي حَاكِمٌ دِكْتَاتُورٌ..!
( 904 | 0 | 0 )
تِيجَانُ الْعِشْقِ..
( 831 | 0 | 0 )
كَالماسِ، في مَلَكُوتِ الأُبُوَّةِ (*)
( 810 | 0 | 0 )
الموْتُ..!
( 800 | 0 | 0 )
بِلاَدٌ مِنْ ذَهَبِ المَعْنَى..
( 759 | 0 | 0 )
صَواريخُ غَزَّةَ..!
( 752 | 0 | 0 )
كَأَنَّكَ زَرْقَاءُ قَرْطَاجَ..!
( 749 | 0 | 0 )
نَشِيدُ الحُرِّيَّةِ
( 732 | 0 | 0 )
تُعَانِقُهُ، شَبَقًا..!
( 721 | 0 | 0 )
اِنْتِصَاراتٌ صَغِيرَةٌ..
( 717 | 0 | 0 )
قَريبًا مِنْ أَسْوَارِ القَصْبَةِ..
( 712 | 0 | 0 )
قَدْ يُكَسِّرُ أَقْلاَمَهُ..!
( 704 | 0 | 0 )
كَمُعْجِزَةٍ لاَ يُصَدِّقُهَا أَحَدٌ..!
( 684 | 0 | 0 )
القِلاَعُ..
( 671 | 5 | 0 )
نَشِيدُ ابْنِ خَلْدُونَ..
( 664 | 0 | 0 )
فِي قَبْوٍ يُسَمَّى.. وَطَنًا (●)
( 657 | 0 | 0 )
تَسْتَضِيفُ شَمَالَكَ..
( 649 | 0 | 0 )
حَنِينٌ..!
( 608 | 0 | 0 )
أَنَا ابْنُ قَافِيَةٍ تَغِيبُ..!
( 608 | 0 | 0 )
كَمُعْجِزَةٍ تَتَعَرَّى..!
( 580 | 0 | 0 )
الكِتابَةُ بِالعَناصِرِ.. العِشْقُ حَتَّى اليَنابِيعِ..!
( 571 | 0 | 0 )
مَحْجُوبُ (*)
( 571 | 0 | 0 )