كَسَلٌ عاطفيّ - مهند ساري | القصيدة.كوم

شاعرٌ أردنيٌّ (1968-) يحمل الدكتوراة في الأدب العربي. قصيدته مشغولةٌ. يتخفّى عن الأنظار، ليكونَ أول من ينحسر الماءُ عنه لحظة انتهاء الطوفان.


415 | 0 | 0 | 0




في الشِّتاءِ تُقرِّرُ أَمْرًا سَتَفْعَلُهُ
فتقولُ لنَفْسِكَ :
" إنّ الشّتاءَ طويلٌ مُمِلٌّ
سأَنْتَظِرُ الصّيْفَ .../
في الصّيْفِ بُحْبُوحَةٌ، والنّهاراتُ
أَطْوَلُ ... "

- ( أَنتَ الّذي عِشْتَ في غُرفَةٍ ،
الّذي عٍشْتَ عُمْرَكَ في اللّيلِ
تَجْرُؤُ أَنْ تتخَيّلَ هذا .. لِتُقْنِعَ
نفْسَكَ ؟!! )

-: أَكْمِلْ ، إِذًا ، ما الّذي قد حَدَثْ ؟
*: جاءَ ، كالعادةِ ، الصّيْفُ
جاءَ بِكُلِّ شَواغِلِهِ العائليّةِ
والواجباتِ ، وبالسّهَراتِ الطّويلةِ ...
بالدِّفءِ والضّوءِ جاءَ ،
وبُطْءِ مُرورِ الظّهيرةِ ...
قلتُ : الّذي سوفَ أَفْعَلُهُ – إنْ
فَعَلْتُ -- سيأْخُذُ وقْتًا طويلًا
وجُهْدًا ثقيلًا ..
وما زالَ بَرْدُ الشّتاءِ بعَظْمي
ليَ الحَقُّ بالكَسَلِ المُشْتَهَى ... والعَبَثْ

-: ثُمّ ماذا فَعَلْتَ إِذًا ؟!
*: ليسَ أَمْرًا مُهِمًّا ،
فلا تُلْقِ بالًا .. ولا تَكْتَرِثْ !
في الحياة شواغِلُ قد
تَصْرِفُ القَلْبَ عمّا انْتَوى من مَشاغِلَ ...
ماذا سيَحْدُثُ لي ولَها /
للحياةِ إذا أَنَا
أَجّلْتُ ما سوفَ أَفْعَلُهُ ؟!
إنّهُ الصّيفُ ، وقْتُ الحياةِ
ووقْتُ التّسَكُّعِ .. وقْتُ الرَّفَثْ
ثُمّ لا وقْتَ فيهِ أُضيّعُهُ
أَجْلَ " أَمْرٍ مُهِمٍّ "
أُواصِلُ تأْجيلَهُ ... مِنْ سِنينْ

في الشّتاءِ وفي الصّيْفِ
واصلْتُ موتي
بتأْجيلِ .. هذا الحَنينْ !
.



الآراء (0)   

دعمك البسيط يساعدنا على:

- إبقاء الموقع حيّاً
- إبقاء الموقع نظيفاً بلا إعلانات

يمكنك دعمنا بشراء كاسة قهوة لنا من هنا:




لا تكُنْ عاطفيّاً
( 3.2k | 0 | 0 )
ألواح من أيام الطُّوْفان لشاعر مجهول-
( 2.3k | 0 | 0 )
منزل أول
( 2.2k | 0 | 2 )
أَعِدُ الموتَ أَنّي.. سأَخْذُلُهُ
( 2.1k | 0 | 0 )
بماذا تفكر
( 2.1k | 0 | 0 )
ما اسم هذا الشيء
( 2k | 0 | 0 )
لم لا أستطيع مع الوقت نسيانها
( 1.8k | 0 | 1 )
أخي في القصيدة
( 1.8k | 0 | 0 )
تذكرت
( 1.8k | 0 | 0 )
ضباب على الماء
( 1.8k | 0 | 0 )
وحش البحيرة
( 1.7k | 0 | 0 )
أُغْنيةٌ بيْضاء للدُّوريّ/ كِذْبَةٌ بيضاءُ لي
( 1.7k | 0 | 0 )
في الغرفة الاخرى
( 1.7k | 0 | 0 )
أنظم وقتي لفوضاي
( 1.7k | 0 | 0 )
قُرْعَة
( 1.7k | 0 | 0 )
حفريات جديدة في تل قديم
( 1.6k | 0 | 0 )
رمانة إبراهيم
( 1.6k | 0 | 0 )
ستَّ عشرةَ أَيقونةً إلى حسن
( 1.6k | 0 | 0 )
صرت ما كنت أخشى
( 1.6k | 0 | 0 )
هي ترقص
( 1.6k | 0 | 0 )
هُوَ قيسُ الأخير
( 1.5k | 0 | 0 )
في الحروب
( 1.5k | 0 | 0 )
أزور دمشق
( 1.5k | 0 | 0 )
للطّائرات أَقول
( 1.1k | 0 | 0 )
لِتَبْكِ الحمامَه
( 639 | 0 | 0 )
لا تُسَمِّ بلادَكَ
( 605 | 0 | 1 )
لا أَفْهَمُ الدُّعْسُوق
( 598 | 0 | 0 )
كي لأمْشي وأَقْطعَ هذا الطّريق
( 455 | 0 | 0 )
عن شَجَرِ الجميل
( 451 | 0 | 0 )
هكذا الكلماتُ تفْعَل
( 436 | 0 | 0 )
فقط اخْرُجْ
( 406 | 0 | 0 )
خَلُّوا طريقَ الكلامِ لهُ
( 329 | 0 | 0 )
سَرَطان
( 306 | 0 | 0 )
نُزولًا إلى طَبَرِيّا كأَنّكَ تَصعَدُ
( 212 | 0 | 0 )
لَسْتَ أَنْتَ الّذي تَتَكلَّمُ، بَلْ هيَ
( 195 | 0 | 0 )