ميراث - رحمة المهدي | القصيدة.كوم

شاعرة سودانية لها ديوان بعنوان "ربما ، لا تخف" (2000-)


521 | 5 | 0 | 2



إذا أُورثتُ
أرواحَ المرايا
سأمحو فضتي
للحدّ مني
من وفودِ القادمينَ الى حدادِ الغيمِ في قلبِ الحيارى

للخلودِ على حوافِ الثقبِ
خلف مجرةٍ
تبكي
كآلاف السكارى
إثر جرح
من شظيّات الزجاج

لأرى على وجه السماء ملامحي
مذ كنتُ خالية من
الدنيا
ومن وقتِ الشتاء

فإن أُُوَرّثِ كل ألحانِ الشتاءِ
أعود للتفكير
بالصمتِ
الذي إن غاب
غابت خيبة القلب
السعيد
، جلاجل
الهمسات
إن أورثت كل الموبقات
أكون
ثم أكون
للمجد الفناء

إذا اورثت خارطة المنافي
سأزهد في مجاراة اتجاهات الضياع
واكتفي
ببريق عيني صقر
كان يلوذ بالظل الذي أهديه
من جور السماء

وعندها
سيكون للبيداء خصم
أزرق علويّ مفتول السحاب

فبين الماء
والنار اشتباه
لا يعانق صورة بالعين
لا يُخفى
ولا قد ينتمي لكلاهما
فأنا أحيط به
وبي حد سواء..




الآراء (0)   

دعمك البسيط يساعدنا على:

- إبقاء الموقع حيّاً
- إبقاء الموقع نظيفاً بلا إعلانات

يمكنك دعمنا بشراء كاسة قهوة لنا من هنا: