هُوَ ذا صاحبي - راشد عيسى | القصيدة.كوم

شاعرٌ أردنيٌّ. وروائيّ. حصل على جائزة الشيخ زايد للكتاب.


503 | 0 | 0 | 0




بعد منتصف الليلِ يأوي إلى
خيمة ذاتِ بابٍ كسيحْ
عاشقٌ طاهرُ البال مثل نوايا المسيحْ
بعد منتصف النوم يأتي السريرَ
يُصَحّيهِ .. يبكي مَعَهْ
ويُدَخّنُ سبعين سيجارةً ثم يَنْدَسُّ
تحت السريرْ
يسأل المقعد الكهل عن حالِهِ ،
يتسامى بخلْوتِهِ كبخور المشَعْوِذِ ،
يَفْصدُ عِرقاً من الليلِ يعصره في القناني
ويشرب حتى تنام على زنده الصومعة .
هُوَ ذا صاحبي
أول الغرباءِ وأصدقهم دمعةً وابتسامةْ
هو ذا أعذبُ الطيبينَ وأعلى الصعاليكِ
قامةْ
وأجملهم زوبعة .





الآراء (0)   


الموقع مهدد بالإغلاق نظراً لعجز الدعم المادي عن تغطية تكاليف الموقع.

يمكنك دعمنا ولو بمبلغ بسيط لإبقاء الموقع حياً.