أقوال جديدة للحلاج - أشرف قاسم | القصيدة.كوم

شاعر مصري صدر له العديد من المجموعات الشعرية (1971-)


712 | 0 | 0 | 2




إلقاء: أشرف قاسم



لثغرك غيمة من شهد نحلةْ
و لي وطن أؤسسُهُ بقُبلة
ألم سنابل الشعر الحكايا
لأزرع وردة في كل خُصْلة
و ملءُ مراجلي آهاتُ قلبٍ
يرى عينيك- دون الناس - قِبلة!
كأنك آخر الدنيا ، و قلبي
بأحلام الطفولة قد تدلهْ !
و من بوح الحكاية لي مداد
يسجل آهتي بشموخ نخلة
أنا حلاج هذا العصر، يمضي
لقلب جاحدٍ قد رامَ قتلَهْ
قرأتك في ليالي العشق وِرْداً
يردِّدُهُ الرفاق بكل ليلةً !
أيا سري و مجمرة اتقادي
و يا برْدَ السلام كقلب فُلَّة
و يا وطنا يسافر في وريدي
و يسكن في دمي من ألف رحلة !
بساطك غير ممتد لحزني
و حزني دمعة من وجد شعلة
أحبك . . كيف أرسم وجه بدر
يضاعف حسنه في كل طلَّة ؟ !!
أيا مطراً همى في دوح عمري
لتضحك في حدائقه الأهلَّة
أحبك .. في ارتباكة حرف شعري
و في استغرابة القلب المُوَلَّه !!
يصلي للهوى قلبي ، و يبكي
و يخلع في رحاب الطُّهْرِ نعْلَه !
أنا الصوفيُّ . . مجذوبُ انشطاري
يرومُ هُدَى فُؤادٍ قد أضلَّهْ !!
يسبح باسم رب العرش قلبي
و ينسى في ثنايا العشق عقله !
و يرسم وجه مصر بلا رتوش
ويرسم جنْبَ نهرِ النيلِ دجلةْ
يحب اسكندرية حين تبكي
و يعشق وجهها في وجه زِحلة
و يمشي في حواري الحزن فرداً
كأطفال الحجارة في " رام الله " !
دموع المجدلية فوق كفِّي
تُلَخِّص عارَنا في بعضِ جُملة
دَمَشْقِيُّ الهوى . . حلَبٌ أساهُ
و كَفُّ الهَمِّ يغرس فيه نَصْلَهْ
و بغدادُ ابتهالُ القلبِ شوقاً
و تونُسُ ضحكةٌ خضراءُ طفلة
أضمك كيف يا أحلى الصبايا
لأقطف من زهور الخدِّ قُبلة ؟
ألم سنابل الشعر الحكايا
لأزرع وردة في كل خصلة !!
سأرسم فوق وجه النيل حلمي
ليأخذ من رُبَى عينيك شكلهْ
و أزرع للصغار غدا جديدا
بروض الحُبِّ أغرسُ ألف شَتْلةْ
يرددها الصغار معي بصدق
" تعيشُ بلادُنا للأمن قِبْلَة !"









الآراء (0)   


الموقع مهدد بالإغلاق نظراً لعجز الدعم المادي عن تغطية تكاليف الموقع.

يمكنك دعمنا ولو بمبلغ بسيط لإبقاء الموقع حياً.