غزة .. تنهض كالعنقاء - محمد البريكي | القصيدة.كوم

شاعرٌ إماراتيٌّ (1980-) يدير بيت الشعر في الشارقة.


873 | 0 | 0 | 1




لا شيءَ سيمنعُ هذا الحلمَ
القادمَ من أرضٍ
تغسلُ من عينيها الخوفَ
وتصحو فوق ركامِ الأمواتْ
لا شيء سيوقفُ تعويذتَها
فالله سيمنعُ عنها الرجسَ
ويوقفُ زحفَ الأصواتْ
وستنهضُ كالعنقاءِ
تأذنُ للحريةِ
تقرعُ أجراس الميلادْ

غزةُ فينيقٌ ينهضُ
من تحت ركامِ الموتِ
ويرمي في وجهِ المحتلِّ
رمادا
غزةُ
تنبتُ كالزيتونِ
يُضيءُ
وتنبتُ غصناً آخرَ
صبراً
وعتادا
ولها يتدفقُ
نبضُ الوجدانِ
وينطقُ
يا غزة ...
لن يبقى النائمُ في الكهف
طويلاً
وسيخرجُ للبحث
عن الإصرار
وورد الأشعارْ

وسيأتي يومٌ
تهتزُّ بمقدمهِ
أرضُ التحريرِ
ويندفعُ الإعصارْ
لن يبقى يا غزة
في القيد كثيراً
فالطائرُ ملَّ التيه
وآنَ لهُ أن يخرجَ
للملكوتِ
ويرفعَ رايةَ هذي الأرضْ
وفلسطينُ
ستبقى محورَهُ
ومحبتُهُ سجادةَ شوقٍ وخشوعٍ
وصلاة الفرض.







الآراء (0)   

نحن نمقت الإعلانات، ولا نريد إدراجها في موقعنا، ولكن إدارة هذا الموقع تتطلب وقتاً وجهداً، ولا شيء أفضل لإحياء الجهد من القهوة. إن كنت تحب استخدام هذا الموقع، فما رأيك أن تشتري لنا كاسة قهوة على حسابك من هنا :)