وَرد - وردة الكتوت | القصيدة.كوم

شاعرة أردنية (1988-)


729 | 0 | 0 | 0




أحبُّ الخصامَ لما بعدَهُ
فشوكُ الوِدادِ حمى وردَهُ
وأنظرُ في وجهِهِ ساخطًا
فأقرأ في سخطِه ودَّهُ
كذا أعشق البحرَ في طبعهِ
وأرقب في جزره مَدَّهُ
أحنّ وأحنو عليه كروما
تهزّ لنيرونِها مهدَهُ
كخيطِ الصباحِ الجميلِ ولكن..
كخيط الصراطِ..فما بعدهُ؟

أسيفٌ فؤادي وقد صارعت
عساكرُ لومٍ به وجدَهُ
وآلى بألا يظلّ اشتياقٌ
ولا ودَّ إلا وقد جدّهُ
وإن يكُ في الكون صبٌّ صبورٌ
يطيق الفراقَ فلا بدّ هو
يثورُ ويقسمُ أن تنتهي
به الحربُ إذ يعتلي مجدَه

ولكن كحربِ حزيرانَ ثمّ
ستصرع أشواقه أيدَهُ
ويلجم صرخة عقلٍ علت
فإعمال عقل الفتى أدّه
ليهوي..ويهوى كنهر رخى
جدائله وارتضى قيدهُ

فإن المحب ومهما جفا
يحن لإلف سقى بيده
كفرعون تذبحه لثغة
بثغر صغير لها عنده
ويشتاق موساه طفلا نغا
ويخشاه سيفا قلى غمده
يتوق وتكبر فيه الأنا
يريده يأتي وقد صدّه

فإن خيم الليل حبرا وصمتا
وطال كأنّ الردى مدّه
سيأتي الصباح على موعد
كعهدي به قد وفى وعده


أنام وأصحو وأنت المنى
تصوّف قلبي فكن وِردهُ
وعمّدْه بالخمر في حضرة
تردّ إلى عقله رشدَهُ





الآراء (0)   

دعمك البسيط يساعدنا على:

- إبقاء الموقع حيّاً
- إبقاء الموقع نظيفاً بلا إعلانات

يمكنك دعمنا بشراء كاسة قهوة لنا من هنا: