في مديح الأشباح - مريد البرغوثي | القصيدة.كوم

شاعر وكاتب فلسطيني، أو سلة فواكه شعرية (1944-2021)


913 | 4 | 0 | 1



إلقاء: مريد البرغوثي


قد يخطفونَ الصغار من الفراش
أو يكسِرون عليهم الحائط
أو النافذة
أو السقف
قد يُعَذِّبونهم في القبو
لكلّ هذا
يخاف الأطفال حكايات الأشباح
لكنهم
بمزيجٍ من الذعر والسرور
يطالبون أمّهم كلّ ليلة بالحكاية المخيفة
وبعد حضنٍ تعوّدوا عليه،
وابتسامةٍ، وقُبلةٍ على الجبين
يدخلون إلى النوم، ببطءٍ واطمئنان
كقاربٍ يرسو

لهذا فإن الجنود
الذين داهموا ليل المنزل
ببنادقَ محشوّةٍ بقرارِ القتل
وحشروا العائلةَ كلّها في الركن
لم يفهموا ابتسامةَ الأطفال وهم يتهامسون
لا تخافوا. لا تخافوا
هؤلاء هم الأشباح
لا تخافوا
فالأشباح ليسوا أشراراً
إنهم يتركوننا دائماً بخير





الآراء (0)   

نحن نمقت الإعلانات، ولا نريد إدراجها في موقعنا، ولكن إدارة هذا الموقع تتطلب وقتاً وجهداً، ولا شيء أفضل لإحياء الجهد من القهوة. إن كنت تحب استخدام هذا الموقع، فما رأيك أن تشتري لنا كاسة قهوة على حسابك من هنا :)