إلا أنا وبلادي - عبدالله البردوني | القصيدة.كوم

شاعر وكاتب يمني نشر 18 كتاباً بين الشعر والسياسة والتراث والأدب. يعتبر أشهر شعراء اليمن. حائز على جائزة العويس الثقافية دورة 1992-1993 في مجال الشعر (1929-1999)


2159 | 5 | 0 | 2



إلقاء: عبدالله البردوني


تسلياتي كموجعاتي، وزادي
مثل جوعي، وهجعتي كسهادي

وكؤوسي مريرةٌ مثل صحوي
واجتماعي بإخوتي كانفرادي

والصداقاتُ كالعداوت تؤذي
فسواءٌ من تصطفي أو تعادي

إن داري كغربتي في المنافي
واحتراقي كذكريات رمادي

يا بلادي! التي يقولون عنها:
منك ناري ولي دخانُ اتّقادي

ذاك حظّي لأن أمي "سعودٌ"
وأبي "مرشدٌ" وخالي "قمادي"

أو لأنّي أطعمتُ أولاد جاري
ورفاقي دفاتري ومدادي

أو لأنّي دفعتُ عن طهر أختي
وبناتي مكرَ الذئاب العوادي

أو لأنّي زعمتُ أن لديهم
لي حقوقاً من قبلِ حقِّ "ابن هادي"
***

يا بلادي هذي الرّبى والسواقي
في ضلوعي تنهّداتٌ شَوادِ

إنما من أنا وليس بكفّي
مدفعٌ والتراب بعض امتدادي !

ربما كنتُ فارساً لستُ أدري
قبل بدء المجال مات جوادي

العصافيرُ في عروقي جياعٌ
والدّوالي والقمحُ في كلِّ وادِ

في حقولي ما في سواها ولكن
باعت الأرضَ في شراء السمادِ
***

يا ندى … يا حنان أم الدوالي
وبرغمي يجيبُ من لا أنادي !!

هذه كلّها بلادي … وفيها
كلُّ شيء … إلاّ أنا وبلادي !!





الآراء (0)   

نحن نمقت الإعلانات، ولا نريد إدراجها في موقعنا، ولكن إدارة هذا الموقع تتطلب وقتاً وجهداً، ولا شيء أفضل لإحياء الجهد من القهوة. إن كنت تحب استخدام هذا الموقع، فما رأيك أن تشتري لنا كاسة قهوة على حسابك من هنا :)