مؤمنة بالأسود و الأبيض - أفياء الأسدي | القصيدة.كوم

شاعرةٌ عراقيّةٌ. في قصائدها ما يدل على الذكاء الشعري الفطري. وموسيقاها خاصّةٌ بحنكة مايسترو.


637 | 0 | 0 | 0




آمنتُ بالخوف من حبّ و من غضبِ
و من حوار لدى الأشخاص في الكتبِ

آمنتُ بالقلب ،
حين البُعد يحملهُ على الخراب ،
لكي يبيَضّ في العطبِ

و بالبيوت التي نادتْ على ولدٍ
أقلامه الحمرُ في الحيطان و اللُعَبِ

كأن باباً أكيلاً حاملاً سبباً
لكي يجوع و يعرى دونما سببِ

آمنتُ بالنار ،
حين العمر يخطبها
و يعبرون على سقفٍ من الغضبِ

كلّمتُ خوفي عن المجهول ،
قلت له:
(أيّاك ايّاك أن تبتلّ) بالشهبِ

قال : اعتنيتُ بطفل الشكّ ،
طفلتنا،
فلا تخافي على زانٍ من الأدبِ

أنوي الحياة إنِ استغفرتَ من عتبٍ
و إنْ أتيتَ
صببتَ الكأس : يا عتبي..

يا مقلة صدّقتْ أحلام من عشقوا
وصدّقتْ أنّ ماء الحبّ من لهبِ

كوني إليّ
و إنْ واجهتِ قصتنا
لا تخبريني
و صبّي الدمعَ في النخبِ

أو آمني القلب -مثلي-
حين شجعني بأنْ أعيش كما حمالة الحطبِ

أو ودّعينيَ ،
نامي حيث ما شئنا
لكي أقول : سلاما آخرَ العنبِ.




الآراء (0)   

دعمك البسيط يساعدنا على:

- إبقاء الموقع حيّاً
- إبقاء الموقع نظيفاً بلا إعلانات

يمكنك دعمنا بشراء كاسة قهوة لنا من هنا:




امرأةٌ و قلب
( 2k | 0 | 0 )
يا حنانك !
( 1.8k | 0 | 0 )
كأس التيكيلا
( 1.8k | 4 | 1 )
مذكّرات بقلم حُمرة
( 1.7k | 0 | 0 )
مرايا مكسّرةٌ من محاجر
( 1.7k | 0 | 0 )
فجرٌ مستباح
( 1.4k | 0 | 0 )
موعدٌ مع الصداع
( 1.3k | 5 | 5 )
حين تسكنك النار
( 1.2k | 0 | 0 )
ضربةُ نرد
( 1.1k | 0 | 0 )
في المقهى
( 1.1k | 0 | 2 )
فتى الجيران
( 1.1k | 0 | 0 )
لكازنتزاكي مطارقُ أيضا
( 977 | 0 | 0 )
وردٌ على معصم
( 903 | 5 | 2 )
صدٌّ بطعمِ الوَصل
( 747 | 0 | 3 )
أهلُ الأسى
( 697 | 0 | 0 )
بساطورِ حُبٍّ
( 654 | 0 | 0 )
تيهٌ و زُرقة
( 622 | 0 | 0 )
عرّافةٌ في الطريق
( 563 | 0 | 0 )
جنائزُ مضيئةٌ
( 528 | 5 | 0 )
أرتدي كعباً و ألمسُ القمر
( 501 | 0 | 0 )
ماذا تعني المطارق التي تهدِمُ رأسَ العالم
( 496 | 0 | 0 )
جارٌ على الباب
( 485 | 0 | 0 )
موعدُ الباخرة
( 472 | 0 | 0 )
بائعُ الورد
( 466 | 0 | 0 )
أنا امرأة بدائية
( 441 | 0 | 3 )
صاحباتي قد علِمنَ
( 437 | 0 | 0 )
حدسٌ مؤتمَن
( 434 | 0 | 0 )
إنّها الواحدةُ
( 429 | 0 | 0 )
عصفورةٌ بين القصب
( 388 | 0 | 0 )
جناية زهرة
( 384 | 0 | 0 )
صندوق بلا ساعي بريد
( 369 | 0 | 0 )
لا رقيب عليك
( 364 | 0 | 0 )
سكّانُ رأسِ الغريب
( 364 | 2 | 0 )
أغنيةٌ لمتحف المدينة
( 351 | 0 | 0 )
شمع أحمر
( 349 | 0 | 0 )
مقصلةٌ تلعب القمار
( 341 | 0 | 0 )
لستُ مَن سكبَ الكُحلَ
( 334 | 0 | 1 )
يموتُ مَن لا يغنّي
( 330 | 0 | 1 )
حارسةُ الصمت
( 312 | 0 | 0 )
لا تخيفني السبّابة، أنا الزناد
( 195 | 0 | 1 )