غربة - خليفة كيوان | القصيدة.كوم

شاعر ومهندس أردني


486 | 0 | 0 | 0




وحيد
وها هو يأسي يفتح أبوابه ،
لمملكة العفن القادمة .
ويرفع جدرانه الحجرية
في وجه عنقاءَ
التي سولت لي نفسي
مخاتلة واهمة.


ويأسي
سيقترف الآن انشوطة
سيعلق فيها خرابي –لينمو-
وأسئلتي الآثمة
أو
سيؤجل لعبتهُ ،
ويعد انتهاءً أنيقا
يليق بشاعره ،
... ويعد لفرصته
لحظة حاسمة

ويأسي –آه- إذا متُ ،يبقى
يفحُ تعاليمه السرمدية
في المدن الحالمة

ويضرب في الجو خنجره
طعنة ناقمة




الآراء (0)   

دعمك البسيط يساعدنا على:

- إبقاء الموقع حيّاً
- إبقاء الموقع نظيفاً بلا إعلانات

يمكنك دعمنا بشراء كاسة قهوة لنا من هنا: