اتجاهات لطريق واحد ٢ - موسى حمادة | القصيدة.كوم

0


559 | 5 | 1 | 1




لذلكَ سمّيتُ الرياحَ طريقتي
كلانا له تيهٌ
وليس له قصدُ

أفتّشُ في كلِّ السماواتِ عن غمامةٍ
لم يُفسّر برقَ فكرتِها الرعدُ

عن الحزنِ
قبل الشعر
قبل تعلّمِ المقاماتِ -ليلاً- كيف يبكي
(النهاونّدُ)

أحاولُ أن أمضي لأوّلِ رعشةٍ
قُبيْل وعى سرَّ استدارتهِ النهدُ

وأن أفهمَ الأشياءَ دون ظهورِها
ودون احتياجِ الفلسفاتِ لكي تبدو

هو الوردُ يا مولايَ ليسَ بحاجةٍ
إلى العطرِ
يدري جيّداً أنه الوردُ ...







الآراء (0)   


الموقع مهدد بالإغلاق نظراً لعجز الدعم المادي عن تغطية تكاليف الموقع.

يمكنك دعمنا ولو بمبلغ بسيط لإبقاء الموقع حياً.