رقص... رقص - عبد الرحمن مقلد | القصيدة.كوم

شاعر مصريٌّ (1986-) يسعى لألا يكون مقلداّ


824 | 0 | 0 | 0



يرقصُ هذا الهيكلُ/ رقصَ العدمِ
الأرضٌ خرابٌ
والدورانُ توقفَ..
والهدنة بضع ثوانٍ
فليكتمل الرقصُ..

الأب صفيحيٌ/ والابنةُ جسدُ نفاياتٍ

يرفعُ بين يديه ابنتَه
ينتظران الريحَ
لتدفع طرفَ الثوب

الريحُ الليلةَ ساكنةٌ
لا موسيقى تذهبُ بالأعطافِ
ليستْ ساحة رقصٍ هذي
الرقصُ اليومَ على الأموات
وللأمواتِ
الرقصة لا تصنعها الحركة
رقصة مصلوبٍ بين يديه ابنته
والقدمان مثبتتان على الألواحِ
الرقصة ضد النشوة والتلويح
وضد الجسد المشبوب
ولا تحتاج العاطفة المولعة
ولا الأعضاء الحرة
أو تحريك الأوصال
وهز الأيدي
وهياج الأرجل
لا «كَانْ كَانْ»
ولا «فلامنكو»
لا رقصٌ بلديٌ في الميدان الخالي

رقص محمومُ الصمتِ
ومقطوعُ النفس
رقص الجسدِ المعدنِ
والروح الخردةِ

ليست ملهاةً تلك
الحربُ
تدقُ
تدقُ..
على الدقات يَهيِجُ الدَّمُ
رقصةُ سالومي كبرى تبدأ
والرقصةُ فوق الأطلال الخربة
بين الجثث المتآكلة
على شرف الغربان السود
وشيخ الحالة يبصق فوق النار
ليندلع الطوفان العرفاني المحموم

وتأتي الهدنة
يهدأ هذيان اللحظة
تبدأ رقصةُ رجل
يحمل بين يديه ابنته
وينتظران الريح
يقول الجسد الصدئ:
لكم أتمنى أن ترفعك الريح
ويطير الشعر الأصفر حراً
كم أتمنى

وتقول الابنة:
راقصني
بدلالٍ
هيا
هات يديك
أعلمك الرقص
الرقص التجريدي
على ملكوتٍ لا يملكه الغير
رقص سكون
فلنلتحم الآن
هات يديك
وناورْ
در أنصاف الدوْرات
وباعد بين الخطوة والثانية
لا نحتاج الريح الآن ..
الرقص الثابت يحتدم
والنشوة تأخذنا نحو المطلق
والهدنة تبقى
وتطول الرقصةُ
رقصة رجل يحمل بين يديه ابنته ..







الآراء (0)   


الموقع مهدد بالإغلاق نظراً لعجز الدعم المادي عن تغطية تكاليف الموقع.

يمكنك دعمنا ولو بمبلغ بسيط لإبقاء الموقع حياً.