إغماءةٌ لحَنِينٍ مُتَسَرِّب - ياسين البكالي | القصيدة.كوم

شاعر يمني وباحث في الدراسات الفلسفية نشر العديد من الدواوين الشعرية (1980-)


689 | 5 | 0 | 1




أُحِبُّكِ ... في طريقِ الماءِ ما يُغني عنِ الصحراءْ
ففي عينيكِ مِن معناكِ سِرٌّ أتْعَبَ الشُعراءْ
أُحِبُّكِ ظامِئاً أجراهُ في خدِّيكِ حُبُّ الماءْ
كأنَّكِ فيَّ سوسنةٌ تُنَمْنِمُني على اسْتِحياءْ
***
قريباً مِن حديثٍ دارَ بينَ التّينِ والزيتونْ
ومِن نهديكِ إذ عَلِقَا بكافِ غُوايتي والنونْ
إذا حاولتُ أن أنساكِ عِشتُ بفكرةِ المجنونْ
لِفَرْطِ هواكِ كم هَرَعَتْ إليكِ مِن العيونِ عيونْ
***
لقد أدْرَجتُ قلبي في
ضلوعِكِ كي يَظَلَّ معي
وعشتُكِ بسمةً أُخفِي
بها ما لاحَ مِن وجَعي
فضُمِّينِي لبعضِ الوردِ
في كفِّيكِ ثُمّ دَعِي ....
قَعِيْ في الروحِ واكْتَشِفِيْ
مَرارةَ قَوْلِ لا تَقَعِي
***
يَقولونَ الصِراطُ يَعُجُّ بالمارِينَ والأشباهْ
وثَمّةُ مَن هَوى فرأى
سبيلاً آخراً لحياةْ
وأدري أن خَوضِي في
مَدارِكِ يَنتَهِي لِمَتَاهْ
ولكِنّي اعْتَنَقْتُكِ مُنذُ
شاهدتُ السماءَ صلاةْ
***






الآراء (1)   


الموقع مهدد بالإغلاق نظراً لعجز الدعم المادي عن تغطية تكاليف الموقع.

يمكنك دعمنا ولو بمبلغ بسيط لإبقاء الموقع حياً.