ولادة - وليد الخولي | القصيدة.كوم

شاعرٌ وطبيبٌ مصريٌّ (1975-) يلفتُ الإنتباه في اشتغالهِ على التكثيف الشعري.


1756 | 0 | 0 | 0




ها أنا أولدُ الآن في الشعرِ
أرضعُ ثدي المجازِ
وثديَ النغمْ
ترقصُ الروحُ
ما بين // لا //
و // نعم //

ها أنا أولدُ الآن في العشقِ
تُرْضِعُني امرأةٌ روحَها
أغتدي الكائنَ المُكْتَمَلْ
أشتهي أن يظلَّ دمي
يتَشَهَّى
وألا أَمَلّ

ها أنا أولدُ الآن
من ثقبِ ناي
نفخَ العازفُ الروحَ فيهِ
فطارتْ عصافيرُها
ثم حطَّتْ على شرفة القلب
تحسو أناي !

يُسْرَقُ العمرُ يا صاحبي
حين لا كلمةٌ
تُريَ الروحَ صورتها
فوقَ مرآتها
وتضيعُ
ولا تستطيعُ الرجوعَ إلى نفسها
إنما الروحُ تحيا
إذا نُفِختْ روحَ كلْماتها

يُسرق العمر يا صاحبي
حين لا امرأةٌ
تتسلَّلُ عطراً
إلى روحك اليابسةْ
حين تَلْسَعُكَ الشهوةُ اليائسةْ
حين تستمنيَ الأمنيات
لتطلقَ ضحكتكَ العابسةْ

يُسْرَقُ العمرُ يا صاحبي
حين لا غنوةٌ
تستميلُ الغريبَ إلى نفسه
تلتقيه به !
لتُضَوِّأَ عتمتها
حين تُنْبِتُ للصمت
في روحه
شفتين !!








الآراء (0)   


الموقع مهدد بالإغلاق نظراً لعجز الدعم المادي عن تغطية تكاليف الموقع.

يمكنك دعمنا ولو بمبلغ بسيط لإبقاء الموقع حياً.