واستيقظت مشلولا - يوسف الكمالي | القصيدة.كوم

شاعرٌ عمانيٌّ (1994-) نظيفٌ منطقه، نجسٌ مزاجه، كما يدعي.


2754 | 0 | 1 | 1




لم أفهم الجرحَ منذ الطعنةِ الأولى
ليقضي الله موتًا كان مفعولا ..

طول الخناجرِ في عرض الهوى وأنا
أطاردُ الخنجرَين العرضَ والطولا

أنا ويابسةُ الرؤيا .. تشردني
عن كل سائبة في البحرِ أسطولا

أنا وتاريخُ عيني في غشاوتِها
الآن أبصرت أني كنتُ مخذولا ..

وكنت مسؤولَ همّي أن أنفسه
وأن أعودَ مع الألقابِ مسؤولا !

مشيتُ كالحرف، أطوي كهف حنجرتي
ونمت في الكهفِ واستيقظتُ، مشلولا !

في (ساعة العسر).. كان الله ثالثنا
فكيف أصبح (يوم الفتح) مجهولا !

ويمكر الله بي، حتى يذكرني
بأنني قد نسيتُ النعمة الأولى ..






الآراء (0)   

دعمك البسيط يساعدنا على:

- إبقاء الموقع حيّاً
- إبقاء الموقع نظيفاً بلا إعلانات

يمكنك دعمنا بشراء كاسة قهوة لنا من هنا: