شروع - مهدي النهيري | القصيدة.كوم

شاعرٌ عراقيٌّ (1978-) وكما يدلُّ اسمه، فهو نهير شعرٍ عربيٍّ.


1547 | 0 | 0 | 0




قالتِ: اكتبْ..
فقلتُ لها: الشعرُ قاعٌ وإني أخافُ الغرقْ..
قالتِ: اصمتْ..
فقلتُ: الغبارُ يجرُّ قبائلَهُ لو صمتُّ، إلى وحدتي
وأنا لا أحبُّ الصحارى،
تقيمُ على عالمي وهو هذا الورقْ..
ربّما أشتهي أن أكونَ المسافرَ فيها
شريطةَ أن أتهيَّأَ كي أتشيَّأَ كي أتفيَّأَ
في ظلّها باسطاً جنحَهُ
في خياليَ من شجرٍ مُختلَقْ..
قالتِ: اهربْ..
فأحسستُ أنَّ التواريخَ تصهلُ
راكضةً خيلُها البربريةُ
خلفَ اعتكافيَ في قفصِ الروحِ،
أحسستُ ماضيَّ سيفاً على حاضري يمتشقْ..
قالتِ:
استوحِ أنَّكَ لم تحترقْ مرةً قِلةً في حياتِكَ،،
ما إنْ تخيَّلتُ ذلكَ،
حتى تيبَّسَ جسمُ الخيالِ
وودَّعني آسفاً واحترقْ..






الآراء (0)   

دعمك البسيط يساعدنا على:

- إبقاء الموقع حيّاً
- إبقاء الموقع نظيفاً بلا إعلانات

يمكنك دعمنا بشراء كاسة قهوة لنا من هنا: