تبادلتُ الهدايا مع الريح - حكمة شافي الأسعد | القصيدة.كوم

شاعرٌ سوريٌّ (1979-) صوته عريضٌ وحاد. ينقض على المعنى صقراً جارحا وجريحا.


21 | 0 | 0 | 0




تبادلتُ الهدايا مع الريح..
أهدتْني الأحذيةَ التي تعبر فيها الحدود
وأهديتُها الحناجرَ الخائفة
أهدتني السواعدَ التي تدفع القواربَ في (المتوسّط)
وأهديتُها قمقمَ السَّكِينة الأبديّة

تبادلتُ مع الريح الوجوه
هي تبحث لصورتها عن جواز سفرٍ مزوَّرٍ
وأنا أُعوِلُ من بلدٍ إلى بلد




تركيا 2/1/2016


الآراء (0)   


الموقع مهدد بالإغلاق نظراً لعجز الدعم المادي عن تغطية تكاليف الموقع.

يمكنك دعمنا ولو بمبلغ بسيط لإبقاء الموقع حياً.




زنابق ذابلة.. ليستْ ميتة
( 628 | 0 | 0 )
تلمع عيناكِ
( 593 | 0 | 0 )
وامسكي بيدي
( 572 | 0 | 1 )
المرثاة 2
( 571 | 0 | 0 )
وجه الموت
( 527 | 5 | 1 )
حبق الصمت
( 523 | 0 | 0 )
المرثاة1
( 495 | 5 | 1 )
صقر قريش
( 485 | 0 | 0 )
اسمكِ حلوٌ وصعب
( 464 | 0 | 0 )
كتبتُ عنِ الأدب الجاهلي
( 458 | 5 | 2 )
آخرُ الصّعاليك
( 453 | 0 | 0 )
ناطور البرزخ
( 443 | 0 | 0 )
يدقُّ على الباب
( 436 | 0 | 0 )
رسائل السُّهْرَوَرْدي إلى حلب
( 433 | 0 | 0 )
يا حمام..
( 429 | 0 | 0 )
ما سقط من تاريخ ابن عساكر
( 427 | 0 | 0 )
الإشارات
( 426 | 0 | 0 )
الأعالي
( 425 | 0 | 0 )
ملْء روحي..
( 424 | 0 | 1 )
أقول للحب
( 423 | 0 | 0 )
مدخل:
( 422 | 0 | 0 )
القبطان
( 415 | 0 | 0 )
العنكبوت
( 412 | 0 | 0 )
حظر تجوّل
( 412 | 0 | 0 )
القرار
( 410 | 0 | 0 )
أنتِ نَصّي.. والأُخرياتُ اقتباسُ
( 410 | 0 | 1 )
الشاعر
( 409 | 0 | 0 )
أشباح السراب
( 409 | 0 | 0 )
الموتُ أكثرُ حزناً في أيلول
( 409 | 0 | 1 )
لَطْميّة
( 404 | 0 | 0 )
مخلب الذئب
( 401 | 0 | 0 )
ملامحها
( 397 | 0 | 0 )
غرفة المرايا
( 394 | 0 | 0 )
مونولوج
( 390 | 0 | 0 )
المجهول
( 390 | 0 | 0 )
نحن هنا
( 390 | 0 | 0 )
إذا وجدوا فيها صالحاً
( 389 | 0 | 0 )
في غفلة الميلاد
( 388 | 0 | 0 )
صورتان في الماء
( 388 | 0 | 0 )
لا تصدقي هؤلاء الشعراء
( 387 | 0 | 0 )
مثل قلب أرنب
( 386 | 0 | 0 )
غريبٌ على الجسر
( 385 | 0 | 0 )
قلبي دكّانُ رجلٍ عجوز
( 385 | 0 | 0 )
الخمّار (2)
( 382 | 0 | 0 )
أبحثُ عن قبرٍ واحدٍ
( 382 | 0 | 0 )
اللئيم
( 380 | 0 | 0 )
القيود
( 378 | 0 | 0 )
ذئبُ التّشابه
( 373 | 0 | 0 )
كي تضحكَ البيوتُ البعيدةْ
( 372 | 0 | 2 )
رؤيا عَمْرِيْت*
( 371 | 0 | 0 )
توقيع
( 370 | 0 | 0 )
في القصيدة المتوحِّشة
( 369 | 0 | 0 )
سكرتير الموت
( 368 | 0 | 0 )
يدُكِ والرصاصة
( 368 | 0 | 0 )
البَصيرة
( 365 | 0 | 0 )
عام (صِفْر) ميلادي
( 364 | 0 | 0 )
قدسيَّة المنفى
( 364 | 0 | 0 )
ماذا يكونُ إذا فاضتْ بكِ الكاسُ
( 362 | 0 | 0 )
أنا شقيقُ هذه الحرب
( 362 | 0 | 0 )
فقراء تمّوز
( 360 | 0 | 0 )
الممحاة
( 360 | 0 | 0 )
حين يموت آخِرُ نَمِرٍ في عينيكِ
( 359 | 0 | 0 )
الخمّار (1)
( 358 | 0 | 0 )
ما الذي يكتبُه الموتى الآن
( 357 | 0 | 0 )
تفعلين.. ولا يفعلُ
( 356 | 0 | 0 )
قمرٌ ناقصٌ لقامةٍ ناحلة
( 353 | 0 | 0 )
حلُمٌ لا ينام
( 352 | 0 | 0 )
في الطّريق إلى حمص
( 351 | 0 | 0 )
حسن إبراهيم الحسن
( 350 | 0 | 0 )
حديثي
( 350 | 0 | 0 )
وردةُ سِواكِ
( 347 | 0 | 0 )
تلويحة
( 345 | 0 | 0 )
مرّتِ الريحُ..
( 344 | 0 | 0 )
حمص 2011
( 343 | 0 | 0 )
الموتى الكاملون
( 341 | 0 | 0 )
أنا المحرِّرُ اللغوي
( 340 | 5 | 0 )
الرَّحى
( 337 | 0 | 0 )
فِراقيّات
( 335 | 0 | 0 )
البيت
( 326 | 0 | 0 )
الخمار (3)
( 325 | 0 | 0 )
كما لو أَثِمْتُ اعْتذرْتُ
( 324 | 0 | 0 )
أنا مبدعُ هذا الشرّ
( 322 | 0 | 0 )
حين اشتقتُ إليكِ
( 316 | 5 | 0 )
أَلبسْتُ حَنجرةَ الأمواتِ أصواتي
( 314 | 0 | 0 )
سنقطعُ الحدود
( 309 | 0 | 0 )
أستطيعُ أن
( 308 | 0 | 0 )
إلى (طيبة)
( 305 | 0 | 0 )
السكّين
( 304 | 0 | 0 )
الشعر
( 295 | 0 | 0 )
كلما..
( 292 | 0 | 0 )
هذا يومُ مَولدِكِ
( 285 | 0 | 0 )
بحر اللاجئين
( 285 | 0 | 0 )
حين نرجعُ إلى الفرات
( 283 | 0 | 0 )
في النزوح
( 281 | 0 | 0 )
كتبتُ قصيدةً عن الشارع
( 277 | 0 | 0 )
الخيّاط
( 276 | 0 | 0 )
نتلمّسُ الكلماتِ على الجدار
( 276 | 0 | 0 )
أنا الساحر
( 272 | 0 | 0 )
أرثي شجرةَ الزنزلخت
( 272 | 0 | 0 )
الخلل الفني
( 264 | 0 | 0 )
في الجامع الأمويِّ
( 254 | 0 | 0 )
في الطابق الخامس من "هنانو"
( 248 | 0 | 0 )
هل هذا الجسد لكِ؟
( 234 | 0 | 1 )
الموتُ راهبٌ سفّاحُ
( 232 | 0 | 0 )
نحن أعداء كاف التشبيه
( 98 | 0 | 0 )
يكرهُ أعيادَ الميلاد
( 62 | 0 | 1 )
صَوِّرْني برفقة هذه الحمامة
( 39 | 0 | 0 )
الحدّادون
( 36 | 0 | 0 )
أهتمُّ بالضائع والمَنْسيّ
( 28 | 0 | 0 )
لقد أحرقوا حقلَ الحنطة
( 23 | 0 | 0 )
في الخارج
( 20 | 0 | 0 )
أمدح القذيفة
( 20 | 0 | 0 )