في مهبك يا قلق - لينا شدود | القصيدة.كوم

شاعرة ومترجمة سورية لها العديد من الإصدارات في المجالين


1001 | 0 | 0 | 1




ــ في مهبّك يا قلق..
بعد أن خسر العالم من حولنا مجده.
ــ ندلّل المجهول..
نعترف به،
بحطبنا نمدّه..
في دائرة هلعه..
ننتظر.
ــ ما بين احمرار الذاكرة،
واحتراق البوح،
نُصالب النظر على ريح مُدلّلة..
ريحٌ تنحر الوقت..
ريحٌ جديرون بها..
زفيرها ..
يُبعثر الصدى..
يُرتب الغيم.

ــ كثرت مشاجراتنا مع الغيب،
بعد حرق قلوبنا وهي نيئة.
ما حاجتنا إلى صنع الأجنحة،
وعجزنا لا ينتحر.
لم نعد صغاراً على الغضب.

ــ سيأتي البحر إليك..
قالها..
وأنا أستعيد ما تبقّى من ذاكرتي عنه، ولو أني فقدت في انتظاري، ما تعلمته من الصبر، مع أن أفكاري ظلّت ندية من الاغتسال بنوره.
لم يُطمئِنّي قول الوافدين مع الصبح: " لن يأتي حتى يُغْرِق النهر القريب".


ـ غُصنا في طمي الحنين..
حتى أقفلت علينا الذاكرة.
لم نفهمْ، لماذا اختارنا
ذلك الأفق المقلوب..
لنصنع من خرائبه مكائد نموذجية،
فيما كنا نتحرّق إلى أرض تُنطِقنا،
أو سماء أخرى للصعق.

ــ كيف نحتمي من نعيم المجهول،
ومن احتكاك الوقت بضيقنا؟؟


ـ يا لبؤس المشهد ..
قبل موت الشفق!!
نكاد نلمس حسرة الأفق.

ــ كيف لنا أن نتبادل الحياة مع موتى نحبهم؟
زادنا من الضوء لا يكفي.

ــ لن ينفع تلوين الوقت،
ولا السطو على دهشات لاهثة،
وكأننا نشدّ المسافات قليلاً إلينا.
ـ كانوا يُداوون الملل بادخار الأذى.
فيما كنا نستعين بكثافة إحساسٍ..
لنتكلم عن حسنات القهر..

قدرنا أن نغرق وقصائد كتبناها
في حانات تملكها الريح..
لن يتأخر الطوفان..
بعد انحسار الماء،
ستطفو أحجية،
وستأخذ شكل أرض أخرى.


ـ متى نبدأ صعودنا مع النور،
وأخذ وجباتنا الروحية ؟!
لصبحنا
مزاج
لا نُخفيه.






الآراء (0)   


الموقع مهدد بالإغلاق نظراً لعجز الدعم المادي عن تغطية تكاليف الموقع.

يمكنك دعمنا ولو بمبلغ بسيط لإبقاء الموقع حياً.




ثرثرة نوافذ
( 1.4k | 0 | 1 )
أرواح كاشفة
( 1.1k | 0 | 3 )
أمكثُ في الضّدِّ
( 933 | 0 | 1 )
مدن بسماء منخفضة
( 927 | 0 | 2 )
بَسالة الوشاية
( 909 | 0 | 0 )
من ممالك الصمت
( 879 | 0 | 1 )
السَّماء تنظر
( 872 | 0 | 1 )
لمّا استقبلني الماء
( 858 | 0 | 0 )
لن أكشف عن رمادي
( 842 | 0 | 0 )
سطوع لا قاع له
( 835 | 0 | 0 )
أشجار تمضغ التراب
( 833 | 0 | 1 )
لهاثُ مشدود
( 832 | 0 | 1 )
في كنف العاصفة
( 832 | 5 | 3 )
أبواب مُثقَلَة
( 826 | 0 | 1 )
أعلى و أدهى من موت
( 808 | 0 | 0 )
بين حافتيه .. يموء
( 808 | 0 | 0 )
عيون تتقاسم الضباب
( 800 | 0 | 0 )
زرقة مؤلمة
( 795 | 0 | 0 )
أكلة الخطايا
( 778 | 0 | 0 )
بحسٍّ بارد
( 772 | 0 | 1 )
للنجوم لغةٌ غير اللمعان
( 772 | 0 | 1 )
نقيق كلمات عطّل رغبتي
( 760 | 0 | 1 )
حصّتنا من الغد
( 758 | 0 | 0 )
كبرق "إليوت" بلا مطر
( 757 | 0 | 0 )
هنا- يكمن احتمالٌ آخر
( 757 | 0 | 0 )
لغة معدنية
( 756 | 0 | 0 )
كما الفخ الطازج
( 755 | 0 | 1 )
ثمار خشنة و مهارات لا أملكها
( 752 | 0 | 0 )
الجذور دافئة
( 745 | 0 | 1 )
المكان الذي خفق سريعاً
( 741 | 0 | 1 )
وقت مُطفَأ وثقيل
( 734 | 0 | 1 )
لغط عصافير نفشت ريشها
( 722 | 0 | 1 )
قطار من ليل وبرد
( 700 | 0 | 1 )
ضوء ملول
( 690 | 0 | 0 )
ابنة الماء
( 321 | 0 | 0 )