ثمار خشنة و مهارات لا أملكها - لينا شدود | القصيدة.كوم

شاعرة ومترجمة سورية لها العديد من الإصدارات في المجالين


708 | 0 | 0 | 0




- نصّي المهموم..
سريعاً..
سيكشف عن لغته الخاصة.

- وكأنّي لست أنا
لغتي فاترة.. ضجرة.

- عندما أُفرِغُ اللغةَ من ألقها..
ستهجرني.

- سأبدأ من دهشة اللغة
لأنفي عنّي حيرة المعنى،
وعندما يستفيق النّص
سأُشوَى بحريقه.

- كم أنتِ شهية!!
أيتها اللغة
ترغبين بي
أكثر مما أرغب بك.

- لغة ماكرة دائماً تشدّني
بشهوةٍ نحاسية تولد
من حيث أستحي،
فأغرفُ
من دجل المسافة
الواقفة بين العين والقلب.

- لم تعد المسافات تُشبهني
صارت تُهرول
في خيبات تُثير
دوامات من ضجر..
تستبيح لغتي.

- العتمة تلحسُ
ضباب الغسق.. أقصد اللغة ..
والنّعاس يُكابد شهوة الفتك..
بحروفي.

- بيتي فارغ
إلاّ من مشارط الكلمات.
مفردات ضيقة،
مفردات عارية،
مفردات تتجاهلني،
وفرحٌ جافٌ.. دائماً يختلي بي،
وبوقتي اليابس.

- كل مكان يأكل من فضائي..
يسلمني لفضاء آخر..
مكتوم برائحة لغة جديدة.

- ما بال هذه الأزقة
تطفو..
بفرقعة أحذية فارغة،
وأحذية طارئة
مندفعة صوب
مدينة ماتت
في ليلٍ موحش ..
ليلٌ.. قُرِعَت فيه أنخاب رؤوس كثيرة.

- لمّا تأوّه الشاطئ فجراً
دبّت الفكرة كي تَصلكُ سريعاً..
بعيداً عن المدِّ المُتهالك على المدِّ.
كنت سعيدةً بهزيمة إعصار الليلة الفائتة
إذ استعار شغب العاصفة،
مع أنّه ترك لي
ثماراً خشنة،
ومهارات لا أملكها.

- في زفير اللحظة المُرتبكة..
اللحظة العمياء،
سيخفت الصّوت
أمام يقين العَمى
بأنّه ليس عمىً بل موتٌ
يُعادل موتاً آخر.

قد ينبتُ لنا أمل
في حيرة يوم..
في حيرة فصلٍ.
كي لا يأخذ عمانا
شكل الهزيمة.

- في الزّاوية نفسها
غبطة وشيكة
تعومُ
في بللٍ من بوح
وعفريت دُخانك
يعلو ويعلو..
يبتلعني.





الآراء (0)   

دعمك البسيط يساعدنا على:

- إبقاء الموقع حيّاً
- إبقاء الموقع نظيفاً بلا إعلانات

يمكنك دعمنا بشراء كاسة قهوة لنا من هنا:




ثرثرة نوافذ
( 1.3k | 0 | 1 )
أرواح كاشفة
( 1.1k | 0 | 3 )
في مهبك يا قلق
( 906 | 0 | 1 )
أمكثُ في الضّدِّ
( 886 | 0 | 1 )
مدن بسماء منخفضة
( 875 | 0 | 2 )
بَسالة الوشاية
( 864 | 0 | 0 )
من ممالك الصمت
( 825 | 0 | 1 )
السَّماء تنظر
( 825 | 0 | 1 )
لمّا استقبلني الماء
( 807 | 0 | 0 )
لن أكشف عن رمادي
( 788 | 0 | 0 )
سطوع لا قاع له
( 785 | 0 | 0 )
لهاثُ مشدود
( 784 | 0 | 1 )
أشجار تمضغ التراب
( 783 | 0 | 1 )
في كنف العاصفة
( 773 | 5 | 2 )
أبواب مُثقَلَة
( 771 | 0 | 1 )
بين حافتيه .. يموء
( 766 | 0 | 0 )
أعلى و أدهى من موت
( 761 | 0 | 0 )
عيون تتقاسم الضباب
( 751 | 0 | 0 )
أكلة الخطايا
( 731 | 0 | 0 )
بحسٍّ بارد
( 729 | 0 | 0 )
زرقة مؤلمة
( 725 | 0 | 0 )
للنجوم لغةٌ غير اللمعان
( 715 | 0 | 1 )
حصّتنا من الغد
( 714 | 0 | 0 )
لغة معدنية
( 714 | 0 | 0 )
هنا- يكمن احتمالٌ آخر
( 709 | 0 | 0 )
كما الفخ الطازج
( 709 | 0 | 1 )
كبرق "إليوت" بلا مطر
( 706 | 0 | 0 )
نقيق كلمات عطّل رغبتي
( 701 | 0 | 1 )
المكان الذي خفق سريعاً
( 691 | 0 | 1 )
الجذور دافئة
( 691 | 0 | 1 )
وقت مُطفَأ وثقيل
( 690 | 0 | 1 )
لغط عصافير نفشت ريشها
( 675 | 0 | 1 )
قطار من ليل وبرد
( 654 | 0 | 1 )
ضوء ملول
( 645 | 0 | 0 )
ابنة الماء
( 270 | 0 | 0 )