كما الفخ الطازج - لينا شدود | القصيدة.كوم

شاعرة ومترجمة سورية لها العديد من الإصدارات في المجالين


756 | 0 | 0 | 1




- الأصابع الماهرة..
مطّت الحديث الغضّ..

- الاحتمال الّذي..
استوى بين ضفتين،
والّلغة المُمكنة..
معاً.. يتشهيان رذاذ فكرة.

- في الغابات الخريفيّة..
حيث العتمة الباردة،
والحفيف الجاف،
صرَّ المكان تحت قدميّ
كما الفخ الطازج
ذو الانحناءة القصيرة
مقتول الظلال.

- صرخة فظّة..
أذابت الحواس..
قسّمت الهواء..
فطارت من عيوننا
مصابيح
فرقعت الظلام..
بحوافه المتقشّرة.

- دكان عتيقة،
يحرسها موقد قديم،
نارُهُ..
مازالت تفورُ بنا.







الآراء (0)   


الموقع مهدد بالإغلاق نظراً لعجز الدعم المادي عن تغطية تكاليف الموقع.

يمكنك دعمنا ولو بمبلغ بسيط لإبقاء الموقع حياً.




ثرثرة نوافذ
( 1.4k | 0 | 1 )
أرواح كاشفة
( 1.1k | 0 | 3 )
في مهبك يا قلق
( 1k | 0 | 1 )
أمكثُ في الضّدِّ
( 934 | 0 | 1 )
مدن بسماء منخفضة
( 927 | 0 | 2 )
بَسالة الوشاية
( 909 | 0 | 0 )
من ممالك الصمت
( 879 | 0 | 1 )
السَّماء تنظر
( 872 | 0 | 1 )
لمّا استقبلني الماء
( 858 | 0 | 0 )
لن أكشف عن رمادي
( 842 | 0 | 0 )
سطوع لا قاع له
( 835 | 0 | 0 )
أشجار تمضغ التراب
( 833 | 0 | 1 )
لهاثُ مشدود
( 832 | 0 | 1 )
في كنف العاصفة
( 832 | 5 | 3 )
أبواب مُثقَلَة
( 826 | 0 | 1 )
أعلى و أدهى من موت
( 808 | 0 | 0 )
بين حافتيه .. يموء
( 808 | 0 | 0 )
عيون تتقاسم الضباب
( 800 | 0 | 0 )
زرقة مؤلمة
( 795 | 0 | 0 )
أكلة الخطايا
( 778 | 0 | 0 )
بحسٍّ بارد
( 772 | 0 | 1 )
للنجوم لغةٌ غير اللمعان
( 772 | 0 | 1 )
نقيق كلمات عطّل رغبتي
( 760 | 0 | 1 )
حصّتنا من الغد
( 758 | 0 | 0 )
كبرق "إليوت" بلا مطر
( 757 | 0 | 0 )
هنا- يكمن احتمالٌ آخر
( 757 | 0 | 0 )
لغة معدنية
( 756 | 0 | 0 )
ثمار خشنة و مهارات لا أملكها
( 753 | 0 | 0 )
الجذور دافئة
( 745 | 0 | 1 )
المكان الذي خفق سريعاً
( 741 | 0 | 1 )
وقت مُطفَأ وثقيل
( 735 | 0 | 1 )
لغط عصافير نفشت ريشها
( 722 | 0 | 1 )
قطار من ليل وبرد
( 700 | 0 | 1 )
ضوء ملول
( 692 | 0 | 0 )
ابنة الماء
( 321 | 0 | 0 )