مئذنةُ قايتباي - أحمد شكري عثمان | القصيدة.كوم

شاعر ومحام سوري (1985-)


818 | 0 | 0 | 0




كمآذنٍ ألفتْ مراثيِ الِّريحِ
تُلجئني القصيدةُ لابتكارِ عوالمٍ أُخرى
كأنْ أتأمَّل الجدرانَ حين تشيخُ
والأعشابَ تفقدُ في أفول العُمر لكنتها
وأحجارَ الطريقِ هناكَ تُومئ لي لكي أُكوى بنار الشِّعر
أو أرنو الظلالَ السودَ تسحب ثوبها
وتقولُ: خُذني

لم أكترثْ لفتوةِ المعنى
ولم أفهم لماذا تُولدُ الأفكارُ من تلك الرُّؤى
أو من تململِ شُرفةٍ زمنَ الخريفِ
لأننَّي أجّجتُ لهفتها بحزني

لم أجتهد في فَهمِ كُنهِ طبيعةِ الأشياءِ
أو وجهِ التَّرابطِ بينها أصلاَ
ولكنِّي تركتُ قصيدتي
في هيئةِ امرأةٍ
لأسألَ كيفَ ضاعتْ في البياضِ
ولم تَجدني





الآراء (0)   

دعمك البسيط يساعدنا على:

- إبقاء الموقع حيّاً
- إبقاء الموقع نظيفاً بلا إعلانات

يمكنك دعمنا بشراء كاسة قهوة لنا من هنا: