هكذا قالت التفاحة الأولى - زيد صالح | القصيدة.كوم

شاعر عراقي (1997-)


626 | 0 | 1 | 0



فـي الـبـدءِ
كـان الـضـوءُ طـفـلاً ضـائـعـاً، 
يـبـكـي وحـيــداً فــي الـمـسـاءِ الـرحـبِ

كـانــتْ جــراحُ الـوقـتِ تـسـكـبُ ظـلـهـا
بــــيـــن الــمـــرايــا
وامــتــداد الــدربِ

لا لــونَ يـجـتـرحُ الـحـقـيـقـةَ
لا صــدى
شـجـرُ الـحـــواسِ نـمــا وراءَ الــغـيـبِ

كـنـتُ الـمـبـلّـلَ بالـبـيـاضِ ،
أصـابــعـي لــم تـقـتـرفْ لــلآنَ مــعــنـى الــذنــبِ

جـسـدي انـعـكـاسُ الـمـاءِ
كـان موزَعاً
مــــا بــيــنَ نــهــرٍ شـاردٍ، ومــصــبِّ

أوغـلـتُ فـي الطرقاتِ
مـلءَ شرودِها
فــدمـي
نــــداءاتِ الــريــاحِ يــلــبّـي 

مـرّتْ
عـلـى نـبـضِ الحـقـولِ سحابةٌ
قـرأتْ تـفـاصـيـلَ الندى في العـشبِ

أيـقـظـتِ يـا حـوّاءُ
وعداً مـشـتـهـى
حـتّـى تـعـتّـقَ فـي دِنـــانِ الـقــلــبِ

ولـكـي تـضـيـئـي عـزلتي
لا بـدَّ مـن تـفـاحـة مـمـزوجـة بـالـحـب

مُــدّي
لأقـــداحِ الــحـنـيـن نـوافـذي
لأرى اخـتـصـارَ الـمنتهى في النخبِ

حـمّـلـتُ
ذاكــرةَ الـفـصـولِ قـصـيدةً
نـحـيـا بـهـا بـعـد انـطـفـاء الــسـربِ





الآراء (0)   

دعمك البسيط يساعدنا على:

- إبقاء الموقع حيّاً
- إبقاء الموقع نظيفاً بلا إعلانات

يمكنك دعمنا بشراء كاسة قهوة لنا من هنا: