المُتكهِّف - طارق صقر | القصيدة.كوم

شاعر مصري (1999-)


430 | 5 | 0 | 1




جرحتُ راحةَ يدي
وتركتُ آثارَ الخمسة أصابع الحمراء
على جدار الكهفِ
ليدركَ اللاحقون قصتي
ثم خرجتُ
مُرتديًا غلالةَ القشِّ على صدري
وورقةَ توتٍ تواري سوأتي
تسلقتُ الشجرة الهائلةَ في الغابة
وقطفتُ أطيب الثمار
ثم نزلت فقتلتُ فيلًا
وسننتُ رمحي من عاجه
فقتلتُ بالرمح دبًّا
وصنعت من جلده فراءً ليقيني البرد.

غريزةُ البقاء دفعتني لأقفزَ
في السفينةِ حين حلّ الطوفان
ومن زيت الحيتان العملاقة
أسرجتُ قنديلي،
وحين حلَّ الليل
رأيت قمرا بهيًّا في السماء
فصنعتُ مكُّوكًا نفَّاثًا
وصعدتُ إليه
وكما أفعل في الكهف..
تركتُ آثار خطاي على تراب القمر
ربما تعرف الكائناتُ الرماديَّةُ قصتي
ثم عدتُ إلى الأرضِ
ففتحتُ حاسوبي على الميتافيرس
وكما أفعلُ في الكهفِ..
وضعتُ صورة لي
وفسبَكتُ للآخرين قصتي

والآن أشعر بالوحدة
ولا زلتُ هذا الرجلَ المتكهفَ
أتركُ آثاري تحكي قصتي نيابةً عني
وأخافُ أن يراني أحدٌ فيسألني..
ماذا رأيتَ خارج الكهف؟







الآراء (0)   


الموقع مهدد بالإغلاق نظراً لعجز الدعم المادي عن تغطية تكاليف الموقع.

يمكنك دعمنا ولو بمبلغ بسيط لإبقاء الموقع حياً.