عيــد - ثائر زين الدين | القصيدة.كوم

شاعرٌ سوريٌّ. ثائر زين الشعر.


1433 | 0 | 0 | 0




مضى العام، إلا دقائق
سوف نودعــِّهُا ثمّ ترحَلْ
إلى موضع لا يعود المسافرُ منهُ،
ولا يكتبُ الراحلونَ إليه الرسائلَ.
ها نحنُ نقرعُ كأساً بكأسٍ،
ونرسم فوق الشفاهِ ابتساماتها المغرياتِ،
نقدمُ للآنساتِ الزهورَ وبعضاً من القلبِ،
نتركُ للروح أن تتلوى على كل هُدْبٍ،
وتصهـلْ.
مضى العامَ إلا دقائقََ
سوف يبعثرها طفلُ هذا الزمان المدللْ.
فَنُخرِجُ من سلةِ القُبلاتِ الأبرَّ بأحلامنا،
ونوزّعُها، نتعانَقُ.
- عاماً سعيداً.
ويرقصُ من لا يحبُ الجلوس،
فيسقط عن كتفيهِ الحزينُ من الذكرياتِ،
يقهقهُ آخرُ،
تمسح ثالثة
– حذَر الصحبِ –
دمعاً يغافلُ أجفانها.
مَضى العامُ ...
عمـّا قليل سيفترق الصحبُ،
يبقى على الطاولات رمادُ سجائرهم،
والكؤوس الفوارغ،
تبقى معلـقة في الهواء أحاديثُهمْ،
أمنياتٌ لهم أتعبتهم فأخرجها الخمرُ.
وحدي أظلُ كطيرٍ ألوفٍ
يجيءُ الصقيعُ
تغيبُ العصافيرُ عن ناظريهِ
ويبقى إلى سقف بيت مكبّلْ.






الآراء (0)   

دعمك البسيط يساعدنا على:

- إبقاء الموقع حيّاً
- إبقاء الموقع نظيفاً بلا إعلانات

يمكنك دعمنا بشراء كاسة قهوة لنا من هنا: