زهرةٌ بريّة - بحر الدين عبدالله أحمد | القصيدة.كوم

شاعر سوداني (1984-)


196 | 0 | 0 | 0




(إلى عنترة بن شداد)


(١)

كأنها تلك الرياحُ التي
لم تخذل الصحراء يا سيّدي،
وفاح وَرْدُها
لتكتظَّ بِهْ


والوقتُ ينبوعُ تلالٍ
وشلّالٌ من الخوفِ
وليل قديمٌ
ها هنا
لكنَّما عبلَةُ لم تنْتَبِهْ





يا نبعَ هاتيك البراري
يا غديراً عائماً
في دمي
يا وجه جَدٍّ وفتىً نبِهْ


تذرو أغانيك الصحارى
وأنت أنت نَجْلُ الغيم يا صاحبي
وأول الحِجا
بقلبي انتبِهْ



(٢)

ماذا رأت عبلةُ
في الأغنياتِ الساقطاتِ
عن مراعي شفاهك الغليظةِ الأغاني
يا نبيّاً من أقاصي
الرمالْ


كيف تلقَّتك الأحاجي
وأنت غارقٌ يا سيدي
في الأماني حاملاً
رمل الصدى
تخلع الغبراءَ تاريخاً
وجاهاً ومالْ






كيف حملت الموت عنهم إذن
كيف نحتَّ الصخر سيلاً
وخيلاً يا حديث الرملِ
وابْنَ الجبالْ


ماذا رأتْ عَبلةُ
في ساعديك الغاضبينِ
يوم صلَّتْ عليك الريحُ باسمِها
وأنت الذي
لم تحمل الراياتِ يا سيدي
إلا صخوراً من رؤوسِ
الرجالْ



(٣)

لا تبذُرِ الوقْتَ بهذي البراري
واحتضن رمْلَك يا قِبلةَ
الصحراءِ
يا حدائقَ الرمل
ومهدَ النجومْ



فالوقت غِربالٌ وثقبٌ برتقاليٌّ
وبابٌ قديمْ


والوقت حربٌ
يا حبيبي الوسيمْ



(٤)

والحربُ ليست زهرةً
في ضريحي
إنها صنعُ يدِكْ


فاقتلْ من الرجالِ ما شئتَ
لكنّي بوجهِ الحربِ
لن أرتبِكْ



(٥)

ها نحن راقدينِ
مثل زوج أغنامٍ بحزن الحشائشْ
أجسادُنا
في عُشُب الموتِ هنا
تصطادُ من كلِّ ثريدٍ
وطائشْ

ونحن نحنُ يا صديقي
على التلِّ
نغنّي الحُبَّ باسم
القوافلْ


وننصِبُ الغيومَ
كي يأتيك
كلُّ ذاهبٍ وقافلْ




الآراء (0)   

دعمك البسيط يساعدنا على:

- إبقاء الموقع حيّاً
- إبقاء الموقع نظيفاً بلا إعلانات

يمكنك دعمنا بشراء كاسة قهوة لنا من هنا:




دمعٌ على سجّادة الحب
( 1.4k | 0 | 2 )
إلى بابلو نيرودا
( 1.2k | 4 | 4 )
شموسٌ عاجيّة
( 1.2k | 5 | 1 )
مجازٌ لروحِ الهضاب
( 1.1k | 0 | 3 )
من نبإِ الحُجُرات
( 1k | 0 | 0 )
صدرٌ يتنزّى
( 1k | 0 | 2 )
للذي لم يخُنْ دم الأغنيات
( 994 | 0 | 1 )
منحدراتُ الكاكاو
( 859 | 0 | 2 )
هشًّ كقلبِ مئذنةٍ
( 809 | 5 | 1 )
رعشاتُنا البدوية
( 801 | 0 | 1 )
العطاّرون
( 786 | 0 | 0 )
لمعبد "جبل البَرْكَلْ"
( 743 | 0 | 0 )
قمحُ ما بعدِ الحداثة
( 728 | 5 | 1 )
أحفادُ المتاريس
( 709 | 0 | 0 )
تجاعيد
( 698 | 0 | 1 )
نزوح
( 656 | 0 | 0 )
قُدّاسٌ لأجل ّ"جورج فلويد"
( 603 | 0 | 0 )
نخبٌ لتمثال أبراهام لِينكون
( 601 | 0 | 1 )
يرقات
( 585 | 0 | 1 )
مخطوطة
( 475 | 0 | 1 )
حقيبة جلد لمارغاريتا
( 414 | 0 | 0 )
إلى الملاك الإكوادوري Leo Rojas
( 380 | 0 | 0 )
وتبارك ظهر الأوطان
( 283 | 0 | 0 )
باقة أزهار نووية
( 269 | 0 | 0 )
إطلالة مبحوحة
( 251 | 0 | 0 )
مشهد من بيروت
( 239 | 0 | 0 )
إلى شقيقي إبراهيم
( 234 | 5 | 0 )
راديسون بلو
( 234 | 0 | 0 )
صلاةٌ لأجل البلاد وعليها
( 227 | 0 | 0 )
الحفيد
( 225 | 0 | 0 )
مهاجرون إلى الأرض
( 219 | 0 | 0 )
مدينة (جدة القديمة)
( 206 | 0 | 0 )
حرية
( 204 | 0 | 0 )
في أعالي مِتْشِجان
( 202 | 0 | 1 )
النيل الأزرق: (أرجوحة الدم العالية)
( 202 | 0 | 0 )
أتبرّك بأقدامهن
( 201 | 0 | 0 )
باكو
( 200 | 0 | 0 )
يوم الجمعة: عير الجدّات
( 193 | 0 | 0 )
المصعد
( 192 | 0 | 0 )
الناس في أديس أببا
( 191 | 0 | 0 )
إيفانا
( 188 | 0 | 0 )
جذور
( 187 | 0 | 0 )
نافورة
( 172 | 0 | 0 )