الناس في أديس أببا - بحر الدين عبدالله أحمد | القصيدة.كوم

شاعر سوداني (1984-)


214 | 0 | 0 | 0




(١)

أمشي،
وقد نزلوا رذاذاً
من صفيحِ قُراهمْ


الناسُ في عينَيْ أديس أببَا
كما قطعٌ من الحلوى
هناك أراهم


وغداً أغادر فندقي
في الساعة الأولى من الفجر المباركِ
كي أشمَ على السفوحِ
شذاهم








(٢)

وأنا أُجدِّفُ مثل موجٍ (أمْهَرِيٍّ)
في الطريقِ
وفي الزحامْ



لكأنَّ رائحة البيوتِ متاحفٌ
وكأنَّ قلب الأرضِ
بالأحداثِ خام



الناس في عينَيْ أديس أببَا
ضبابٌ لا يخفُّ
ولا ينامْ



وصدى الهضابِ
كقليِ بُنٍّ في السطوحِ
يفوح من عرقِ
الحجارةِ والرخامْ





(٣)

الناسُ في عينَيْ أديس أببا
كباكورٍ من الوردِ المُقصَّفِ،
يمسحون
عن الطريقِ نداكَ
يوم على الحجارةِ فيك مَرّْ


ويُهدِّجون نهارهم بالأغنياتِ،
ووجه ليلتهم
يبَلَّلُ بالغناءِ
وبالحديثِ المُستَلذِّ
وبالمطرْ


فبأيّ طعمٍ
سوف أخبرُ عن
مذاقُ الصبحِ
حين يسيل من حجر السقوفِ على الرصيفِ
وفي الممرْ








(٤)

الناسُ في عينَيْ
أديس أببا
يُحبون التسكّعَ في الشوارعِ
ينبتون بكلِّ زهرٍ جارفٍ
حيث انتهى
المطرُ الغزيرْ


الناسُ في عيني أديس أببَا
نوافيرٌ من الذهب العتيقِ،
وبعضُ جمرٍ
نثَّ من لهب الضميرْ


يأتون
والسوقُ العتيقةُ
سوف تشرِعُ أول الأبوابَ
يا وجه الغريبِ
لكي تُطِلَّ من الأزقَّةِ
والحصيرْ








(٥)

الناس في عينَيْ أديس أببَا
تُنَسّيكَ البلادَ
وكلما غرَستْ عيونُك
في الهضابِ
سؤالا



يتزايدُ الخصرُ
الصقيلُ
من النصالِ
نِصالا



والناس في عينَيْ أديس أببَا
حروبٌ لم تزلْ
تُضْفي هناك جمالا






الآراء (0)   


الموقع مهدد بالإغلاق نظراً لعجز الدعم المادي عن تغطية تكاليف الموقع.

يمكنك دعمنا ولو بمبلغ بسيط لإبقاء الموقع حياً.




دمعٌ على سجّادة الحب
( 1.4k | 0 | 2 )
إلى بابلو نيرودا
( 1.3k | 4 | 4 )
شموسٌ عاجيّة
( 1.2k | 5 | 1 )
مجازٌ لروحِ الهضاب
( 1.2k | 0 | 3 )
من نبإِ الحُجُرات
( 1.1k | 0 | 0 )
صدرٌ يتنزّى
( 1.1k | 0 | 2 )
للذي لم يخُنْ دم الأغنيات
( 1k | 0 | 1 )
منحدراتُ الكاكاو
( 883 | 0 | 2 )
هشًّ كقلبِ مئذنةٍ
( 838 | 5 | 1 )
رعشاتُنا البدوية
( 825 | 0 | 1 )
العطاّرون
( 821 | 0 | 0 )
لمعبد "جبل البَرْكَلْ"
( 774 | 0 | 0 )
قمحُ ما بعدِ الحداثة
( 763 | 5 | 1 )
أحفادُ المتاريس
( 736 | 0 | 0 )
تجاعيد
( 722 | 0 | 1 )
نزوح
( 683 | 0 | 0 )
قُدّاسٌ لأجل ّ"جورج فلويد"
( 626 | 0 | 0 )
نخبٌ لتمثال أبراهام لِينكون
( 624 | 0 | 1 )
يرقات
( 612 | 0 | 1 )
مخطوطة
( 494 | 0 | 1 )
حقيبة جلد لمارغاريتا
( 438 | 0 | 0 )
إلى الملاك الإكوادوري Leo Rojas
( 402 | 0 | 0 )
وتبارك ظهر الأوطان
( 306 | 0 | 0 )
باقة أزهار نووية
( 287 | 0 | 0 )
إطلالة مبحوحة
( 279 | 0 | 0 )
إلى شقيقي إبراهيم
( 262 | 5 | 0 )
راديسون بلو
( 262 | 0 | 0 )
مشهد من بيروت
( 260 | 0 | 0 )
صلاةٌ لأجل البلاد وعليها
( 252 | 0 | 0 )
الحفيد
( 249 | 0 | 0 )
مهاجرون إلى الأرض
( 243 | 0 | 0 )
النيل الأزرق: (أرجوحة الدم العالية)
( 230 | 0 | 0 )
أتبرّك بأقدامهن
( 229 | 0 | 0 )
حرية
( 228 | 0 | 0 )
مدينة (جدة القديمة)
( 226 | 0 | 0 )
في أعالي مِتْشِجان
( 224 | 0 | 1 )
زهرةٌ بريّة
( 223 | 0 | 0 )
المصعد
( 219 | 0 | 0 )
باكو
( 217 | 0 | 0 )
يوم الجمعة: عير الجدّات
( 212 | 0 | 0 )
إيفانا
( 208 | 0 | 0 )
جذور
( 207 | 0 | 0 )
نافورة
( 188 | 0 | 0 )