طقس الغريب - سعود الحمد | القصيدة.كوم

شاعر سعودي


322 | 0 | 0 | 0





سمىّ الخيال حقيقةً ..
ومشى .. مشَى
لم يلتفتْ للأمس حين تحرّشَا..

الوردُ
لم يفهم قرار ذبولهِ ..
والصمتُ لا يدري لماذا أجهشَا

كلّ الذي فهموهُ من هذيانهِ :
إني تعبتُ ..
من البقاء مُهمَّشَا

وانقضّ يكسرُ في جمودٍ مدينةٍ
ما كان يوجعُ قلبهُ
أنْ يُخدشَا

من ذا سيفهمُ
نوبةً ممسوسةً بالنار
تستدعي مزاجًا مُدهِشَا

مَسٌّ يُحمّلُهُ الملامُ
لأنهُ ما انفكّ يعبثُ
في الفراغ مُفَتِّشَا

حتى توغّل فيه
طقسُ غرابةٍ أنساهُ
ما أوحى العناقُ ووشوشَا

طقسٌ محا شمسَ الإجابات التي
مَلَأتْ صقيع الظنّ
دفئًا مُنعِشَا ..

هو هكذا
في عشقهِ مُتطرِّفٌ
تسقيهِ ما يحلو .. يزيد تَعَطُّشَا

ينسى ويسقطُ
في الظنون رهينةً
ما أفتَكَ التخمين إنْ هو عشعشَا

دَسّ الرسالة
في بريد براءةٍ
والنصّ : ليلٌ للعواصف جيّشا ..

لكنها
لم تستطع تمريرها ..
الأمرُ أعمقُ من كئيبٍ خربشَا

لا يغفرُ القلبُ
انهيارًا طارئًا
يرمي بسكّين التوهّمِ في الحَشَا

أغراهُ إدمانُ الخسارة
كلّما لاقى النهاية فاض حُزنًا وانتشى

الكبرياءُ
عدُوُّ كل حكايةٍ ..
يرعى بألطف خدعةٍ.. مُتَوَحِّشَا

لا ينتهي عن غيّهِ حتى يرى
ما كان محكِيًّا ..
فراغًا مُوِحِشَا



الآراء (0)   

دعمك البسيط يساعدنا على:

- إبقاء الموقع حيّاً
- إبقاء الموقع نظيفاً بلا إعلانات

يمكنك دعمنا بشراء كاسة قهوة لنا من هنا: