ما يشبه السيرة - وثيق البريهي | القصيدة.كوم

شاعر يمنيٌّ (1990-) يستطيع اللعب في ملاعبه الخاصة.


333 | 0 | 0 | 0



خوّضتُ من طَرفِ الدنيا إلى طرفِ
الدنيا و عدتُ من الدنيا بأشلائي

و عدتُ من كلِّ صَيْدٍ خائباً و يدي

خجولةٌ و ضميري غيرُ مُسْتاءِ

و كلّما اختضبتْ بالشّيب أجنحتي

صبغتُ أرياشَها البيضا بحنّاءِ

و رحتُ مثل نبيٍّ حاملاً مِزَقِي

على متونٍ من الأحلام خضراءِ

أفنى و أحيا و أفنى ثمّ أُبْعَثُ مِنْ

رمادِ عمري كأنّي طيرُ عنقاءِ

وحدي تحمَّلْتُ مأساةَ الوجودِ على

ظهري و يضحَكُ أصحابي لأرْزائي

أتيتُ وحدي إلى الصحراءِ ممتلئاً
بأخوتي و بأحبابي و آبائي

وكلّما جزتُ فيها مُنْحنى سقطتْ
منّي ذراعٌ و تاهتْ في المدى النّائي

الريحُ مجنونةٌ ترمي بأمتعتي

لا تنهبيني ! دعي يا ريحُ أشيائي !

يا سائقَ العمْرِ أوقفْني هنا . سلبتْ
فمي الرياحُ ... تشظّتْ بعضُ أجْزائي

يا سائقَ العمرِ ذئبُ الموتِ ينهشُ مِنْ

أصابعي .. آه ! ... من أطرافِ أعْضائي


يا سائقَ العمرِ أنزلْني .. فقدتُ أخي

أمّي، أبي ، عمّتي ، عمّي ، أحبَّائي !

من أين جئنا ؟ إلى أين المسيرُ ؟ أمَا

بعد السُّرى من لقاءٍ يا أخلّائي


و هل لنا حيلةٌ أخرى نفكُّ بها

لغزَ الوجودِ ؟ و هل ذا الموتُ عشوائي ؟

مسافرٌ واقفاً، رجلاي صُلِّبَتا
يداي سُمِّرَتا في بابِ صمَّاءِ

أين المحطةُ ؟ لا أدري بمتَّجهي
حولي ظلامٌ وعيني عينُ ( زرقاءِ )

تعبتُ من هذه الدنيا و صحبتِها

و ما تمرَّدتُ عن أحمالِ أعبائي

حمَلتُ أحزانَها الكبرى على كتِفي
و غضُتُ في رملِها الظمآنِ كالماءِ

الناسُ موتى و إن يمشوا ، و من دُفِنوا

في باطنِ الأرضِ هُمْ أشباهُ أحياء

...





الآراء (0)   


الموقع مهدد بالإغلاق نظراً لعجز الدعم المادي عن تغطية تكاليف الموقع.

يمكنك دعمنا ولو بمبلغ بسيط لإبقاء الموقع حياً.




كبرياء الحب
( 2.4k | 5 | 2 )
سمكة
( 2k | 5 | 1 )
قمر تائه
( 2k | 5 | 2 )
أسطورة الليل و الغدر
( 1.9k | 5 | 1 )
ملاك النطق
( 1.8k | 5 | 1 )
تديّن
( 1.8k | 5 | 0 )
ولادة من رحم الموت
( 1.8k | 5 | 0 )
مسرحية الخروج من الجنة
( 1.7k | 5 | 0 )
القليل من الموت..
( 524 | 5 | 1 )
رسالة من مناضل فلسطيني إلى ولده
( 513 | 5 | 1 )
عيون المها
( 511 | 5 | 0 )
تنهيدة من زمان البنفسج
( 503 | 5 | 1 )
الخائفة
( 466 | 5 | 2 )
رماد الضحى
( 458 | 5 | 1 )
تحت ظلال الصمت
( 427 | 5 | 1 )
الأسطورة البليدة
( 425 | 5 | 1 )
شعر
( 413 | 0 | 0 )
صوت الكبرياء
( 409 | 5 | 1 )
العزف تحت المطر
( 405 | 5 | 0 )
أبناء واحد
( 404 | 5 | 1 )
الليل و مدينتي
( 403 | 5 | 1 )
كذبة إبريل
( 402 | 0 | 0 )
ايقاع
( 395 | 5 | 1 )
بطاقة
( 395 | 0 | 0 )
دم الأخوين
( 389 | 5 | 0 )
زوجة مغترب
( 385 | 5 | 0 )
جرح أخضر
( 383 | 0 | 0 )
صمت
( 380 | 5 | 0 )
نداءات الضمير
( 379 | 5 | 1 )
بين الفقر والشعر
( 378 | 0 | 0 )
نهود ومطر
( 371 | 0 | 0 )
لست أدعوك لي
( 370 | 0 | 0 )
حواجز
( 359 | 0 | 0 )
رقاب المؤمنين
( 353 | 5 | 0 )
تعبنا يا بلادي
( 333 | 0 | 0 )
جوهر البنت
( 321 | 0 | 0 )
مبادرة
( 311 | 0 | 0 )
لم أقل أنني شاعر
( 306 | 0 | 0 )
سبتمبر العجوز
( 303 | 0 | 0 )
الثورة البيضاء
( 292 | 0 | 0 )