جالساً على "الكنبة" الطويلة .. أفكر وأتحسر - أمجد ريان | القصيدة.كوم

شاعر وناقد مصري، وأكثر شعراء جيله تجريباً، ومن المنظّرين لما بعد الحداثة (1953-)


224 | 0 | 0 | 0




الإقدام صفة إنسانية نبيلة
وهي الصفة التي صنعت الحضارة كلها
الإقدام هو الجرأة
وهو الخوف
والإقدام هو القادر أن يحول كل شيء
إلى نقيضه.
.
البيت مكمن الحزن
البيت هو الداخل، وهو التأمل العميق
وأنا جالس على الأريكة الطويلة
أفكر، وأعيد التفكير
وتحت الأفق: الصرخات المتتالية التي
تشق سكون المدى
والصرخة دائماً هي أقرب أدوات الإنسان
الصرخة هي الديمومة، وهي القابلة للحدوث
في أي مكان،
وفي أي زمان.
.
الكلمات عمياء
ولكن للعين قدرة على الالتقاط،
أسير في الشوارع المتتالية
الشوارع المتقاطعة، تحت الشبابيك:
سيارات مركونة بجوار أبواب العمارات
وسيارات تبدأ الحركة
وسيارات تعوي
وهكذا هي الحياة،
خيوط الدم الساخن تجري في أجسامنا
ويحاصرنا التهميش الاجتماعي
وتمر سنوات، ثم تمر عقود
دون أن نحقق شيئاً،
ودون أن نصل لشيء.
.
نعم الشارع: هو هو،
ووجوه الناس هي هي،
ولكن هناك روح مختلفة
أحسها كلما خرجت إلى الطريق
الناس في الشوارع با لآلاف وبالملايين
والمجرات التي تتقاطع في الفضاء الخارجي
بالآلاف وبالملايين
وأنا رجعت إلى البيت
وكما تعلمون فالإنسان خائب بطبعه،
والخيبة تفنى الأعمار
رجعت إلى البيت
دون أن أنجز أي شيء
والرجوع مصيري دائماً
مصيرنا جميعاً.





الآراء (0)   


الموقع مهدد بالإغلاق نظراً لعجز الدعم المادي عن تغطية تكاليف الموقع.

يمكنك دعمنا ولو بمبلغ بسيط لإبقاء الموقع حياً.