دَعِ الأَرْضَ خَلْفَكَ - قحطان بيرقدار | القصيدة.كوم

شاعرٌ سوريٌّ (1977-) "أفرغَ الكأس واختفى في الضباب".


1644 | 0 | 0 | 1




بعيدٌ عنِ الحُبِّ..‏
والحُبُّ يَهْرُبُ مِنْكَ..‏
وما زلتَ تسهرُ دونَ نَديمِكَ‏
والليلُ كَلْبٌ.. وأَنتَ نَحيْلُ!...‏
بعيدٌ... وشِعْرُكَ يهربُ منكَ‏
وأُمُّكَ تهربُ.. والكونُ يَهْرُبُ ..
مَنْذَا يراكَ ؟.. ومَنْذَا تَراهُ ؟...‏
وأنتَ خريفُ خريفِكَ..‏
أنتَ رمادُ رمادِكَ..‏
أنتَ التَّأَرْجُحُ بينَ الطريقَيْنِ..‏
والليلُ يَنبَحُ بينَ عِظَامِكَ...‏
لنْ تَسْتَقِرَّ على مَنْ تُعيدُكَ منكَ إليها..‏
ولنْ تستقرَّ على مَنْ تُغَلِّقُ أبوابَها...‏
دَعِ الأرضَ خلفَكَ..‏
لنْ تَسْتَطيلَ رُؤَاكَ عليها..‏
ألستَ تُحِسُّ بأنَّ يديها‏
تَصُبَّانِ فوقَكَ أَوْصَابَها ؟!..‏
تَمدَّدَ جُرْحُكَ يا قِطَّ لَيْلِكَ‏
ماذا تركتَ لِمَنْ سوفَ يأتي لِيَشْهَدَ مَوْتَكَ‏
ماذا أَخَذْتَ ؟‏
وكيفَ تُحاوِلُ أَنْ تَسْتَفيضَ بِرُوحِكَ‏
رُوحُكَ أَوْسَعُ مِمَّنْ تُحِبُّ...‏
وأنتَ بعيدٌ عنِ الحُبِّ..‏
أنتَ مَتَاهٌ طويلُ...‏
دَعِ الأرضَ خَلْفَكَ فَالخَيْلُ ماتَتْ‏
وماتَ الصَّهِيْلُ...‏
* * *






الآراء (0)   

دعمك البسيط يساعدنا على:

- إبقاء الموقع حيّاً
- إبقاء الموقع نظيفاً بلا إعلانات

يمكنك دعمنا بشراء كاسة قهوة لنا من هنا: