صاحب الليل وافى - ما بالها جنت بنا البلد - الأخوين رحباني | القصيدة.كوم

عاصي (1923-1986) ومنصور (1925-2009) شاعران ومسرحيان لبنانيان، وأحد أعظم أسماء الموسيقى العربية والعالمية في القرن العشرين


441 | 0 | 0 | 0



ألحان: الأخوين رحباني / غناء: ملحم بركات


-1-

صاحبُ الليل وافى .. من خيام الظلالْ
يتثنى انعطافا .. مشرقيَّ الجمالْ

زارنا أهيفا .. مشرقاً بالصفا
يا حبيباً وفى .. بعهود الوفا

قد بلغنا المطافا .. أفلا من نوالْ؟
وفتى الوجد خافا .. من بلوغ المحالْ


-2-

ما بالُها جُنَّتْ بنا البلدُ
تدنو فننساها ونبتعدُ

أخبارُنا في كل أمسيةٍ
كالصاحبِ الليليِّ تفتقدُ

حتى الشذى من كل زاهرةٍ
في أرضنا قلبٌ لها ويدُ

إن غابَ نجمٌ عن ملاعبنا
جاءت إلينا أنجمٌ جددُ

يا حبّذا الأيامُ ضاحكةٌ
والوعدُ موفورٌ لمن وُعِدوا

والعمرُ خيّالٌ وقّصتُنا
قيثارةٌ يعود بها وَلَدُ


-3-

يا موعداً في الغدِ .. يأتي بلا موعدِ
أودُّ لو أنني .. أصطادهُ باليدِ

رفقاً بنا يا غرامْ .. فالقلب لا يصبرُ
يا سيداً لا ينامْ .. حتى متى نسهرُ

كم في حنين الغدِ .. أشياءُ لم تولدِ
كم عالمٍ ينتهي .. في خاطر المُنشدِ


-4-

واسمُ هيفاءَ يا زمانَ الولوعِ
وارتحالَ الدنيا بغير رجوعِ

شهدَ اللهُ ما ذكرتُكَ إلا
سبقتني على الكلام دموعي


-5-

يا طريقاً ضائعَ الخطو بنا
في حمى هيفاءَ حيّاكَ الحياءْ

حسبُنا ما قدَّرَ العمُر لنا
لفتةَ الشوقِ وحرمانَ اللقاءْ
** **

من مُعيدٌ للفؤادِ المُتعَبِ
ذكرياتٍ من زمانٍ طيِّبِ

ليلةَ ارتاحَ على وجنتها
ناظري وارتاحَ ضوءُ الشُهُبِ
** **

وأنينُ العودِ يبكي موهنا
طيّعَ الأوتارِ موجوعَ الغناءْ

يا هُنا كم بدَّدَ العمرُ هُنا
من هناءٍ بعدَهُ قلَّ الهناءْ
** **

يا طريقاً ضائعَ الخطو بنا
في حمى هيفاءَ حيّاكَ الحياءْ

حسبُنا ما قدَّرَ العمُر لنا
لفتةَ الشوقِ وحرمانَ اللقاءْ





الآراء (0)   

نحن نمقت الإعلانات، ولا نريد إدراجها في موقعنا، ولكن إدارة هذا الموقع تتطلب وقتاً وجهداً، ولا شيء أفضل لإحياء الجهد من القهوة. إن كنت تحب استخدام هذا الموقع، فما رأيك أن تشتري لنا كاسة قهوة على حسابك من هنا :)