رفيف - عقل العويط | القصيدة.كوم

شاعر وناقد وصحفي وأستاذ جامعي لبناني (1952-)


206 | 0 | 0 | 0




كان وجهُها منسحباً الى أحوالِهِ في العتمة
حديقةٌ تبدأ من عطورها ولا سياج
صلواتُ أيقونةٍ خاطئة وفتنةُ ضوء
جمرُ لهاثٍ وشفتانِ تأكلانِ قربانةَ الليل
لمعانُ أسنانها يشتعل بلا صوت
يداها الفوضويتان مِتعتان في جِواريَ المظلم
غرائزُ حركاتها حفيفُ أفكارٍ وقصائد.
لم تكن تفعل شيئاً يُذكر
جسمُها يرتدي ليلَ المكان وليلاً تجمّع عليه
ركبتاها العاريتانِ الى أعلى
كليلتانِ مهمَلتانِ شاعرتان
متعتانِ وتشبهان الرذاذَ الغافي
الليلُ الأهوجُ عليهما
منحدراً الى الكاحلين
دكنةُ عسلٍ افريقي
شمسانِ ساقانِ بل حمحمةُ صوتين
لا شيء يُذكَر سوى غموضِهِما
فليس واضحاً ماذا يُحدِث هذا العريَ
لا شيءَ سوى رفيفِ عصافير
من تأوّهِ الركبتين.


الآراء (0)   

دعمك البسيط يساعدنا على:

- إبقاء الموقع حيّاً
- إبقاء الموقع نظيفاً بلا إعلانات

يمكنك دعمنا بشراء كاسة قهوة لنا من هنا: