عَلَى أَثَرِ السَّرَاب - كريم الجندي | القصيدة.كوم

شاعر مصري - إنسان أنوي نادر


192 | 0 | 0 | 0



أسيرُ
ولي دمعتان هناك
علىى صَدْرِ مَنْ علَّقتني بخيطٍ
-رفيعٍ، قويٍ كخيطِ الصراط-
كأنَّ العناقَ حقيقةْ
كأنِّي سرابٌ
ومن دمعتيها علي كتفيَّ
تدورُ المعاركُ بين المسافة فيَّ، وبين الطريق إلى الإشتياق
كأنَّ العناقَ دليلُ الصراط
وتلكَ الحياةُ رفيقةْ

وأحلمُ
أنَّا نجوبُ الصحاري
نُعيدُ اكتشافَ احتمالاتنا
سَوفَ نَهْلِكُ؟
أّمْ أَنَّنا
سوف نبني لنا خيمةً في الفضاءِ
نظلُّ هُناكَ
كأنَّ البقاء ضمانُ الهناءِ
وأنَّ الحياةَ كريمةْ

كأنِّي سأَلْتُكِ يومَ اللقاءِ
لقاءً جديداً
سكتنا قليلاً..
عَقدنا اتفاقاً
بلونِ السماءِ
فكانَ التقاءُ يدينا عسيراً
كأنَّ الوِفاقَ جريمةْ

أسيرُ:
ولي دمعتانِ هُناكَ،
سرابٌ يمرُّ بدربِ الصِّراطِ،
وحلمٌ غريبٌ بلونِ السماءِ،
انتشاءٌ،
لقاءٌ،
وداعٌ،
عناقٌ،
وتلكَ الحياةُ الرفيقةْ


الآراء (0)   

دعمك البسيط يساعدنا على:

- إبقاء الموقع حيّاً
- إبقاء الموقع نظيفاً بلا إعلانات

يمكنك دعمنا بشراء كاسة قهوة لنا من هنا: