صدرٌ يتنزّى - بحر الدين عبدالله أحمد | القصيدة.كوم

شاعر سوداني (1984-)


1019 | 0 | 0 | 2




فراغٌ تنزَّى
في الضلوعِ شهيقا
كَدَلْوِ خيالٍ
في المسام ِأُرِيقا

كتَمْتَمَةٍ فوقَ المرايا تلعْثَمَتْ...
بِوجْهِ المُصَلَّى فاسْتَمَدَّ
بريقا

كسجّادةٍ حمراءَ
تُفْرَشُ من دمي...لتصْعَدَ
في حَلْقِ القصيدةِ
رِيقا

كحُلْمٍ بِعَيْنِ البارجاتِ
مُدلَّهٍ ... يواعدُ
في تَلِّ المياه
عشيقا

صدايَ ... يَلُمُّ البرْقَ تحت ضلوعِهِ
ليفرُشَ للشِّعْرِ المَهيبِ
طريقا

صدايَ
بأُذْنِ النايِ يَقرعُ طبْلَهُ...
يوسِّعُ في صدْرِ الكمنجةِ ضِيقا

صدايَ كتمثالِ القداسَةِ مُبْهَمٌ
يظلُّ بإِرشيفِ اللحونِ
عريقا

ويبقى برغم القحْط يُخْرِجُ شَطْأَهُ
لكي يسْتوي زرْعُ
الرمادِ حريقا

على رَسْلِها الناياتُ تَفْتَحُ
عَيْنَها.. وتنفُثُ في
رَوْعِ الكمانِ
رحيقا

على رَسْلِها الناياتُ تجْدِلُ خُصْلةً
من الغيمِ نشْوَى..
في المدى ليَفيقا

صدايَ هُلامِيُّ المراقي...وشاسِعٌ
يُوسِّعُهُ هَوْلُ السُّدى
لِيضيقَا

هو اللحنُ
غيبيُّ الحوائطِ
لَمْ يَزلْ...عميقاً بلا حَدٍّ
وليس عميقا

يُوقَّعُ في بَحْرِ المعارجِ حَيْرتي...
وينْحتُ في خصْرِ السؤالِ
مَضيقا

يظلُّ بموجٍ كالجبالِ صدايَ....
(وَهْيَ تجري بِهمْ)
في الدندناتِ شهيقا

سلامٌ على الجوديِّ يَفْتحُ صدرهُ
لحَرْفٍ سَيهْوي
في الجلالِ غريقا





الآراء (0)   

دعمك البسيط يساعدنا على:

- إبقاء الموقع حيّاً
- إبقاء الموقع نظيفاً بلا إعلانات

يمكنك دعمنا بشراء كاسة قهوة لنا من هنا:




دمعٌ على سجّادة الحب
( 1.4k | 0 | 2 )
إلى بابلو نيرودا
( 1.2k | 4 | 4 )
شموسٌ عاجيّة
( 1.2k | 5 | 1 )
مجازٌ لروحِ الهضاب
( 1.1k | 0 | 3 )
من نبإِ الحُجُرات
( 1k | 0 | 0 )
للذي لم يخُنْ دم الأغنيات
( 998 | 0 | 1 )
منحدراتُ الكاكاو
( 863 | 0 | 2 )
هشًّ كقلبِ مئذنةٍ
( 813 | 5 | 1 )
رعشاتُنا البدوية
( 805 | 0 | 1 )
العطاّرون
( 791 | 0 | 0 )
لمعبد "جبل البَرْكَلْ"
( 747 | 0 | 0 )
قمحُ ما بعدِ الحداثة
( 733 | 5 | 1 )
أحفادُ المتاريس
( 712 | 0 | 0 )
تجاعيد
( 702 | 0 | 1 )
نزوح
( 661 | 0 | 0 )
قُدّاسٌ لأجل ّ"جورج فلويد"
( 608 | 0 | 0 )
نخبٌ لتمثال أبراهام لِينكون
( 604 | 0 | 1 )
يرقات
( 592 | 0 | 1 )
مخطوطة
( 477 | 0 | 1 )
حقيبة جلد لمارغاريتا
( 419 | 0 | 0 )
إلى الملاك الإكوادوري Leo Rojas
( 383 | 0 | 0 )
وتبارك ظهر الأوطان
( 289 | 0 | 0 )
باقة أزهار نووية
( 273 | 0 | 0 )
إطلالة مبحوحة
( 255 | 0 | 0 )
مشهد من بيروت
( 244 | 0 | 0 )
راديسون بلو
( 238 | 0 | 0 )
إلى شقيقي إبراهيم
( 237 | 5 | 0 )
صلاةٌ لأجل البلاد وعليها
( 232 | 0 | 0 )
الحفيد
( 228 | 0 | 0 )
مهاجرون إلى الأرض
( 224 | 0 | 0 )
مدينة (جدة القديمة)
( 209 | 0 | 0 )
حرية
( 207 | 0 | 0 )
النيل الأزرق: (أرجوحة الدم العالية)
( 206 | 0 | 0 )
في أعالي مِتْشِجان
( 205 | 0 | 1 )
أتبرّك بأقدامهن
( 205 | 0 | 0 )
باكو
( 202 | 0 | 0 )
زهرةٌ بريّة
( 201 | 0 | 0 )
يوم الجمعة: عير الجدّات
( 197 | 0 | 0 )
المصعد
( 194 | 0 | 0 )
الناس في أديس أببا
( 193 | 0 | 0 )
جذور
( 190 | 0 | 0 )
إيفانا
( 190 | 0 | 0 )
نافورة
( 175 | 0 | 0 )