شذراتٌ لضمير الذات - عبدالله ماجد | القصيدة.كوم

شاعرٌ سودانيٌّ (1990-) مجتهدٌ لينال نصيبه من الإعتراف.


1931 | 0 | 0 | 0




أكتبُ شيئًا
في بالِ المعنى...ليَمُرَّ فمي
السرُّ المرويُّ عنائي
والحِبْرُ الليليُّ النّاشِفُ
تمثالُ دمي..
أبْعَثُني
فانوساً يَنضحُ بالعتْمةِ
ونبياً
يُنذِرُ بالعدَمِ..

أُنْشِئُ لغةً
كي أتحدَّثَ بسِواها

فأصيرُ صداها..

أسقطُ يوميّاً
في شرَكِ الحُبْ
يتَأرْجحُ هذا الدَّلوُ أمامي...
لكنّي
أمكثُ في الجُبْ

أفعلُ
ما يَفعلُ في عزلتهِ
مصباحٌ مُطْفَأْ.....
أتنبَّأْ

أُشْرِعُ نافذةً
في أقصى جدرانِ الرُّوحْ
ليس لأنَّ الرؤيا تنقُصُني
بل....لأَفُوحْ

أَنْزِلُ حرْفيّاً
عن ظَهرِ العتَبَهْ
حين أرى في اللَّوحِ صحيحاً
ما حرَّفَهُ الكتَبَهْ
وأَراني في حُلُمٍ أُصْلَبُ
وأرى أنَّ كلامي...خشَبَهْ








الآراء (0)   


الموقع مهدد بالإغلاق نظراً لعجز الدعم المادي عن تغطية تكاليف الموقع.

يمكنك دعمنا ولو بمبلغ بسيط لإبقاء الموقع حياً.