من "نكوص شمسي" - لايله ميلدور | اﻟﻘﺼﻴﺪﺓ.ﻛﻮﻡ

شاعرة وروائية وصحفية تركية، تعد واحدة من أهم الأصوات الشعرية في تركيا خلال العقود الأخيرة (1956-)


62 | 0 |



من "نكوص شمسي"

ولأنْ ليسَ للكأبة
غير أن تشهَقَ وتزفرَ في صمت
ولأنَّ عليَّ أن أرفلَ في البياض
كشجرةٍ من ثلج
اخرجي الآن يا آمال
يا مومساً فاحشة
..
NOLI ME TANGERE (1)
جعلتُ من جسدي شجرةً
ولن يمسني بعدُ أحد
..
ميموزا بوديكا (2)
جرحٌ يظلُّ جميلا
الأشجار اليائسةُ المعتِمة
أنصافُ آلهةٍ تأوي لها أصواتٌ لا تحصى
وموتٌ عميقُ الاخضرار.
..
قد قتلتَ الأحياء
كضياءٍ أطلقهُ البنفسجُ
أما أنا فما كسرتُ غيرَ غصن نبتة الصباح
وصنعتُ من جسدي شجرةً
تستقي أنفاسها من بحار سيلورية (3)
NOLI ME TANGERE
..
قد نسيتُ جسدي
والشجرُ ينسى حراكَه
ونسيتُ أنني عشت
والبحرُ ينسى شقائقَه.

(1)وتعني في اللاتينية (لا تلمسيني) وهي عبارة قالها المسيح لمريم المجدلية عندما تعرفت عليه عقب قيامته من الموتى. وبحسب إنجيل يوحنا 20: 17 قَالَ لَهَا يَسُوعُ: "لاَ تَلْمِسِينِي لأَنِّي لَمْ أَصْعَدْ بَعْدُ إِلَى أَبِي. وَلكِنِ اذْهَبِي إِلَى إِخْوَتِي وَقُولِي لَهُمْ: إِنِّي أَصْعَدُ إِلَى أَبِي وَأَبِيكُمْ وَإِلهِي وَإِلهِكُمْ"
(2)ميموزا بوديكا -Mimosa Pudica نبات ظلّي يسمى أيضا بنبتة (المستحية) أو (لا تلمسني). وذلك لأن أوراقها المركبة تنطوي على نفسها وتتدلى بمجرد تعرضها للمس أو الاهتزاز.
(3) نسبة الى الدهر السيلوري وهو دهر جيولوجي سحيق ظهرت فيه النباتات البرية وأول الأسماك الحقيقية.




(ﺟﻤﻴﻊ ﺗﺮﺟﻤﺎﺕ ماجد الحيدر)
اﻟﺘﻌﻠﻴﻘﺎﺕ (0)   




نحن نمقت الإعلانات، ولا نريد إدراجها في موقعنا، ولكن إدارة هذا الموقع تتطلب وقتاً وجهداً، ولا شيء أفضل لإحياء الجهد من القهوة. إن كنت تحب استخدام هذا الموقع، فما رأيك أن تشتري لنا كاسة قهوة على حسابك من هنا :)