سونيتة الى الشيطان - سيلفيا بلاث | اﻟﻘﺼﻴﺪﺓ.ﻛﻮﻡ

شاعرة أمريكية حاصلة على جائزة البوليتزر للشعر بعد وفاتها عام 1982، انتحرت بعمر الثلاثين باستنشاق الغاز داخل الفرن حتى الموت (1932-1963)


489 | 0 |



سونيتة الى الشيطان

في غرفةِ التحميضِ المُظلِمةِ داخلَ عينيك
يتَشَقْلبُ العقلُ القَمَريُّ ليَصنعَ نسخةً مزوَّرةً للكسوف؛
والملائكةُ المضيئةُ يُغمى عليها فوقَ أرضِ المَنطِقِ
تحتَ مصاريعِ كاميراتِ عجزِها وعَوَقِها.
تأمرُ المذنباتِ الشبيهةَ بنازعاتِ السَدّاداتِ اللولَبيّة
بأن تَنفُثَ الحبرَ
لتُسَخِّمَ العالَمَ الأبيضَ في الأسفلِ في طوفانٍ مُدَوِّم ،
تُعَتِّمُ جُندَ السماءِ النهارِييّن بكلِّ مراتبهم
وتُحيلُ صورةَ الربِّ المشرقةِ الى ظِلال.
والحيّةُ المتسلِّقةُ في ذلك الضياءِ المُعاكِسِ
تغزو العدسةَ المتوسِّعةَ للخَليقةِ
لتَطبَعَ صورتَك الملتهبةَ في موضعِ الوِلادةِ
بحروفٍ لا يقدرُ فجرٌ على طمسها.
آهٍ يا صانعَ الصور السالبة للكوكبِ السَيّار
احجبٍ الشمسَ الحرّاقةَ
حتى تكفَّ الساعاتُ كلّها عن الحَراك.





(ﺟﻤﻴﻊ ﺗﺮﺟﻤﺎﺕ ماجد الحيدر)
اﻟﺘﻌﻠﻴﻘﺎﺕ (0)   
Sonnet to Satan

Sonnet to Satan

In darkroom of your eye the moonly mind
somersaults to counterfeit eclipse;
bright angels black out over logic's land
under shutter of their handicaps.
Commanding that corkscrew comet jet forth ink
to pitch the white world down in swiveling flood,
you overcast all order's noonday rank
and turn god's radiant photograph to shade.
Steepling snake in that contrary light
invades the dilate lens of genesis
to print your flaming image in birthspot
with characters no cockcrow can deface.
O maker of proud planet's negative,
obscure the scalding sun till no clocks move.


الموقع مهدد بالإغلاق نظراً لعجز الدعم المادي عن تغطية تكاليف الموقع.

يمكنك دعمنا ولو بمبلغ بسيط لإبقاء الموقع حياً.