إلى روسيّا - فلاديمير نابوكوف | اﻟﻘﺼﻴﺪﺓ.ﻛﻮﻡ

كاتب وشاعر ومترجم وعالم حشرات روسي أمريكي (1899-1977). كتب أعماله الأولى باللغة الروسية، وبعدما اشتهر عالمياً أصبح يكتب رواياته بالإنجليزية، وهو صاحب رواية لوليتا، تم ترشيحه لجائزة نوبل للآداب 11 مرة بين الأعوام 1963-1971


117 | 0 |




أرجوكِ يا روسيّا
أرجوك غُضِّ الطرف عني!
فالليل عاصف، هنا،
وفيَّ قد خمدت رياحُ هذي الحياة.
أنا الذي عديم المقدرة
أموتُ من فيوضك العمياء!

من هجرَ البلادَ حُراً يا روسيا
يظلُّ، من أجلكِ، حراً
في عوائه الطويلِ فوق تلك الشاهقات،
أما وقد انحدرتُ، الآن، للوديان
لماذا صارَ من المحال، الاقتراب منك؟!

لقد كنت، دائماً، مهيّأً أن أكتم الأنفاس
وأنا أعيش، دائماً، مجهولاً.
أن أرفض الأحلام كلَّها
من أجل أن لا نفترق،
حتى ولو في الحُلم.

أرجوك أن لا تنظري إلي
بعين الآخر العمياء
لا تبحثي عني، هناك،
في الحفرة الترابيّة
لا تسبري، أبداً،
أو تُبصري حياتي.

وربما، لأن الأيام قد عبرت، وعبرت معها السنون
وربما، لأن أحداً لم يكترث
ولأن أحداً، لم يتساءل، أبداً
عن سبب المصائب
وسبب العذاب
وسبب الشعور بالخجل
فإن الروح لن تسامح
ولن تسامح أحداً.




باريس 1939

(ﺟﻤﻴﻊ ﺗﺮﺟﻤﺎﺕ إبراهيم الجرادي)
اﻟﺘﻌﻠﻴﻘﺎﺕ (0)   




نحن نمقت الإعلانات، ولا نريد إدراجها في موقعنا، ولكن إدارة هذا الموقع تتطلب وقتاً وجهداً، ولا شيء أفضل لإحياء الجهد من القهوة. إن كنت تحب استخدام هذا الموقع، فما رأيك أن تشتري لنا كاسة قهوة على حسابك من هنا :)