لا أعرف كم نفساً لدي - فرناندو بيسوا | اﻟﻘﺼﻴﺪﺓ.ﻛﻮﻡ

شاعر برتغالي، أهم شعراء البرتغال على الإطلاق، كان يستخدم أسماء مستعارة عند نشر قصائده وصلت إلى 70 اسم مستعار (1888-1935)


842 | 0 |




لا أعرف كم نفسا ً لدي،
لقد تغيرت في كل لحظة.
أشعر دائماً أنني غريب.
لم أر أو وجدت نفسي قط.
من كينونتي المتعددة ، لدي روحاً واحدة فقط.
الإنسان الذي لديه روحاً ليس لديه سكينة.
الإنسان الذي يرى هو ما يراه فقط.
الإنسان الذي يشعر ليس مايبدو عليه.
منتبها لما أنا عليه وأراه ،
صرت ماهم عليه وتوقفت عن كوني أنا.
كل واحد من أحلامي وكل رغبة
تنتمي إلى من كانت لديه ، وليس أنا.
أنا هو مشهدي الطبيعي،
وأرقب رحلة نفسي -
متعدد، ومتحرك، وبمفردي.
هنا هو حيث لا أستطيع الشعور بذاتي.
لهذا السبب قرأت كغريب وجودي،
كما لو كان مجرد صفحات.
لا أعرف ما سيأتي
وناسيا ما قد مضى ،
أدون في هامش قراءتي ملاحظتي
لما ظننت أنني قد شعرت به.
أعيد القراءة ، وأتساءل: "هل هذا أنا؟"
الله هو الأعلم لأنه هو من كتبه.





(ﺟﻤﻴﻊ ﺗﺮﺟﻤﺎﺕ عبير الفقي)
اﻟﺘﻌﻠﻴﻘﺎﺕ (0)   





الموقع مهدد بالإغلاق نظراً لعجز الدعم المادي عن تغطية تكاليف الموقع.

يمكنك دعمنا ولو بمبلغ بسيط لإبقاء الموقع حياً.




الرباعيات
( 2.9k | 0 | 0 | 1)
ذلك القلق القديم
( 2.7k | 5 | 0 | 1)
الحقيقة المرعبة للأشياء
( 2.5k | 4 | 0 | 2)
أنا الشخص الهارب
( 2.2k | 5 | 0 | 1)
أنا لا شيء
( 2.2k | 0 | 0 | 1)
أود أن أنتهي
( 2.2k | 0 | 0 | 1)
تلاقى معي
( 2.1k | 5 | 0 | 1)
كل رسائل الحب
( 2.1k | 0 | 0 | 1)
بَعْدَ أن أموت
( 2k | 0 | 0 | 1)
حين أنظر إليّ، لا أفهمني
( 2k | 5 | 0 | 1)
في داخلي مثل سديمٍ
( 1.9k | 0 | 0 | 1)
في هذه الحفرة التي أنحني فوقها
( 1.9k | 0 | 0 | 1)
الإنسان
( 1.8k | 0 | 0 | 1)
كلّلونيَ بالوردِ
( 1.8k | 0 | 0 | 2)
تأجيل
( 1.8k | 0 | 0 | 1)
ما نرى من الأشياء
( 1.8k | 0 | 0 | 1)
عيد مولدي
( 1.8k | 5 | 0 | 1)
أبدأ أن أعرفني
( 1.8k | 0 | 0 | 1)
على مقود الشيفروليه
( 1.7k | 0 | 0 | 1)
لا يكفي أن تفتح النافذة
( 1.7k | 0 | 0 | 1)
بطريقة أو بأخرى
( 1.7k | 0 | 0 | 1)
مسافة
( 1.7k | 5 | 0 | 1)
إله
( 1.7k | 0 | 0 | 1)
كم أود
( 1.6k | 0 | 0 | 1)
أعاني من زكام فظيع
( 1.6k | 0 | 0 | 1)
أبدا، مهما سافرت
( 1.6k | 0 | 0 | 1)
حركاتي، ليست أنا
( 1.6k | 0 | 0 | 1)
شهرزاد
( 1.6k | 0 | 0 | 1)
ها أنا عندي مخرجي المنهمك
( 1.6k | 0 | 0 | 1)
تغني، حاصدة القمح المسكينة
( 1.6k | 0 | 0 | 1)
إلى فرناندو بيسوا
( 1.6k | 0 | 0 | 1)
تحليل
( 1.5k | 0 | 0 | 1)
حين تمرّ بي
( 1.5k | 0 | 0 | 1)
منزل أبيض، سرّاعة سوداء
( 1.5k | 0 | 0 | 1)
سحب
( 1.5k | 0 | 0 | 1)
أشعر بالرثاء للنجوم
( 1.5k | 0 | 0 | 1)
لا أبالي بالقوافي
( 1.5k | 0 | 0 | 1)
أرى من الطبيعي جداً أن لا نفكّر
( 1.5k | 0 | 0 | 1)
إذا قلت أحياناً
( 1.5k | 0 | 0 | 1)
أنت ترى، أيها الصوفي
( 1.5k | 0 | 0 | 1)
إن شاؤوا أن تكون لي صوفية، فليكن.
( 1.5k | 0 | 0 | 1)
ساحة فيغيريا، صباحا،
( 1.5k | 0 | 0 | 1)
المرء الذي يكرز بحقائقه
( 1.5k | 0 | 0 | 1)
سعداء أولئك الذين ترتاح أجسادهم
( 1.5k | 0 | 0 | 1)
موتنا
( 1.5k | 0 | 0 | 1)
تنازُل
( 1.5k | 0 | 0 | 1)
يا ناقوس قريتي
( 1.4k | 0 | 0 | 1)
مركب سريع، الكارافيل.
( 1.4k | 0 | 0 | 1)
مارينيتي الأكاديمي
( 1.4k | 0 | 0 | 1)
بين ما أرى في حقل
( 1.4k | 0 | 0 | 1)
قصيدة مغسلية
( 1.1k | 0 | 0 | 1)
[تحليقة الطائر الذي يمرّ]
( 1k | 0 | 0 | 1)
[من أعلى نافذة في بيتي]
( 1k | 0 | 0 | 1)
[قبل أن نكون]
( 973 | 0 | 0 | 1)
[أيتها الموجة المتدحرجة]
( 957 | 0 | 0 | 1)
[ليديا، لا تحاولي البناء]
( 946 | 0 | 0 | 1)
[عندما أموت وتصبح يا مرج غريبًا عني]
( 920 | 0 | 0 | 1)
[أنا لست في عجلة]
( 898 | 0 | 0 | 1)