[عليّ أن أقرأ قصيدتي لوحدي] - أتيلا جوزيف | اﻟﻘﺼﻴﺪﺓ.ﻛﻮﻡ

شاعر مجري في شعره نزعة عصيان وتمرد وهي نزعة فيها سمات فوضوية وتوجه غنائي ذاتي ساخر أحياناً وروحاني أحياناً أخرى، انتحر بعمر ال32 بإلقاء نفسه أمام قطار (1905-1937)


343 | 0 |




عليّ أن أقرأ قصيدتي لوحدي
تلك التي تعرفُني وتحبّنُي،
التي تبحر في العدم
وتعلمُ كلّ شيء، لأنها رائية
---
التي تحيا في الحلم هيئةً:
في شكل إنسان، أو صمتٍ
والنَمِرُ، في قلبها، أحيانا،
يلتحق بالغزلان الوديعة.





(ﺟﻤﻴﻊ ﺗﺮﺟﻤﺎﺕ محمد خطاب)
اﻟﺘﻌﻠﻴﻘﺎﺕ (0)   




نحن نمقت الإعلانات، ولا نريد إدراجها في موقعنا، ولكن إدارة هذا الموقع تتطلب وقتاً وجهداً، ولا شيء أفضل لإحياء الجهد من القهوة. إن كنت تحب استخدام هذا الموقع، فما رأيك أن تشتري لنا كاسة قهوة على حسابك من هنا :)