متوحدة تناجي نفسها - سيلفيا بلاث | اﻟﻘﺼﻴﺪﺓ.ﻛﻮﻡ

شاعرة أمريكية حاصلة على جائزة البوليتزر للشعر بعد وفاتها عام 1982، انتحرت بعمر الثلاثين باستنشاق الغاز داخل الفرن حتى الموت (1932-1963)


1764 | 5 | 15




أنا؟
أنا أمشي وحدي؛
فيدور شارع منتصف الليل
حول نفسه، تحت أقدامي
أغمض عينيّ
فتنطفىء تلك البيوت الحالمة كلها؛
وبرغبة مني
يتدلى القمر كمصباح سماوي
أعلى القراميد الحمراء.

أنا
كلما ابتعدت
انكمشت البيوت
وتقلصت الأشجار؛
أحدّق بعيني، فينشد خيط البشر- الدُمى
الغافلين عن تضاؤلهم
غير الواعين
لضحكهم
قبلاتهم
ثمالتهم،
الذين يجهلون أن برمشة مني
يموتون.

أنا
حين يعتدل مزاجي
أمنح العشب اخضراره
والسماء زرقتها
وأنعم على الشمس بالذهب.
لكن، متى اعتل
استجمع سلطتي المطلقة
فأحظر كل لون
وأحرم أي زهرة من أن تكون.

أنا
أعرف أنك تبدو واضحًا بجواري،
إنكاري لك يقفز مغادرًا رأسي،
استحضاري لك
يشعل الحب بما يكفي لتتجسد حيًا،
رغم هذا
من الواضح تمامًا
أنّ كل ما تملك من جمال
كل ما تملك من فطنة
مجرد منحة، ياعزيزي، مني أنا.





(ﺟﻤﻴﻊ ﺗﺮﺟﻤﺎﺕ ضي رحمي)
اﻟﺘﻌﻠﻴﻘﺎﺕ (1)   






دعمك البسيط يساعدنا على:

- إبقاء الموقع حيّاً
- إبقاء الموقع نظيفاً بلا إعلانات

يمكنك دعمنا بشراء كاسة قهوة لنا من هنا: