أغنية إلى لص في الليل - إيليا ليونارد فايفر | اﻟﻘﺼﻴﺪﺓ.ﻛﻮﻡ

شاعر هولندي (1968)


434 | 0 |




أنا مضطجع هنا لوحدي على فراشي
اطفأت الأنوار
المنبه ليوم الغد سوف يرن بعد ساعات عديدة
الباب مفتوح، غير مغلق
ليس ثمة مزلاج للبوابة
أنا نائم تقريباً. لا تخف في حال استيقظت من الضوضاء
يمكنك المضي قدماً، دون عوائق.
نقودي على الطاولة الكبيرة
وبطاقتي المصرفية على المكتب
شفرت الرقم السري
إلى حد ما، أنت تعرف كيف تفكه.
وخذ ما تريد:
خاتمي، الحاسوب المحمول، التلفزيون
المجوهرات القديمة لجدتي، لا يهم، خذها معك.
لن أفعل أي شيء على أي حال.
تعال من فضلك
مثل لص في الليل
تعال من فضلك
أنت تعلم جيداً أني أنتظر.
وإذا اقتحمت منزلي
لا تنسَ الأغراض التي لا قيمة لها.
ولا أعني بهذا تلك القمامة التي جمعتها على أنها حمولة زائدة:
ألبومات صوري ودفتر يومياتي،
رسائل حب يائس
ذكريات ووعود
أمنيتي، يأسي وأحزاني …
يمكنك أن تأخذها، لو سمحت.
لكن قبل كل شيء خذ مستقبلي معك
واسرق أحلامي الخفيفة جداً.
أعلم أنك تستطيع حملها بشكل أفضل.
لذا لا تخف. يمكنك أن تأتي الآن.
أنا مضطجع هنا لوحدي على فراشي
اطفأت الأنوار
المنبه ليوم الغد سوف يرن بعد ساعات عديدة.
لذا اسرقني. سوف أذهب معك.
تعال من فضلك
مثل لص في الليل
تعال من فضلك
أنت تعلم أني أنتظر.




**من مجموعة “القمر لا يحتاج إلى حب” 2010

(ﺟﻤﻴﻊ ﺗﺮﺟﻤﺎﺕ ميادة خليل)
اﻟﺘﻌﻠﻴﻘﺎﺕ (0)   




نحن نمقت الإعلانات، ولا نريد إدراجها في موقعنا، ولكن إدارة هذا الموقع تتطلب وقتاً وجهداً، ولا شيء أفضل لإحياء الجهد من القهوة. إن كنت تحب استخدام هذا الموقع، فما رأيك أن تشتري لنا كاسة قهوة على حسابك من هنا :)