قصيدة حب - رودي فرانسيسكو | اﻟﻘﺼﻴﺪﺓ.ﻛﻮﻡ

شاعر أمريكي أصدر 4 مجموعات شعرية: (Getting Stitches, Scratch, No Gravity, and Helium) (1982-)


3366 | 0 |



أريدك أن تعضي شفتي حتى لا يسعني التحدث مجددًا
ثم اسحبي اسم حبيبتي السابقة من فمي، فقط للتأكد من عدم ولوجها إلى محادثاتنا مطلقًا
سأكون نزيهًا، أنا لست حقًا شاعر حب
في الحقيقة، بكل مرة حاولت الكتابة عن الحب تقلصت يدي
فقط لإخباري كم يتسنى للحب أن يكون مؤلمًا
وأحيانًا تتكسر أقلامي، فقط لتؤكد لي من حين لآخر
أن الحب يتطلب جهدًا أكثر قليلًا مما خططت له.
أترين؟، بلغني أن الحب أعمى، لذلك أكتب جميع قصائدي بطريقة برايل
ولا نهاية لقصائدي أبدًا، لأن الحب الحقيقي بلا نهاية.
لطالما اعتقدت أن الحب الحقيقي يشبه عارضة أزياء نموذجية قبل انطلاقتها على الهواء
نقية وطبيعية، تمامًا كما أرادها الرب
لأكن صادقًا معك، أنا لست بشاعر حب
ولكن إن استيقظت صباح الغد وأردت الكتابة عن الحب
أقسم أن قصيدتي الأولى ستكون عنكِ
وعن كيف أحببتك بالطريقة التي تعلمت بها ركوب الدراجة:
خائف، لكن مجازف بالانطلاق دون عجلات مران أو واقيات تصادم
لذا بوسع ندوبي أن تحكي قصة وقوعي بحبك.
أترين؟ أنا لست حقًا شاعر حب
ولكن لو أنني كذلك، لكتبت كيف ألمح وجهك في كل غيمة، وإنعكاسك على كل نافذة
وكيف كتبت ما يعادل مليون قصيدة
على أمل أنك بطريقة ما ستقفزين خارج الصفحة لتصيري بقربي.
لأنك لو كنت هنا، والآن
لدلكت ظهرك حتى تغني بشرتك أغنيات، حتى شفتيك لا تعرف أن تصوغ كلماتها
حتى يشبه دبيب قلبك الهمس باسمي الأخير، وتمتد ابتسامتك كالمحيط الهاديء
كم أرغب بتذوق ضوء الشمس على بشرتك
لو أنني شاعر حب
لكتبت عن مدى جرأتك على أن تصيري جميلة
حتى بالأيام التي يبدو خلالها كل ما حولك قبيحًا
كنت لأكتب عن أهدابك
وكيف تشبه أوتار الكمان حين تعزف سيمفونية في كل مرة ترمشين
لو أنني شاعر حب
لكتبت كيف أذوب أمامك كمنحوتة جليدية
في كل مرة أسمع نبرة صوتك، أو أرى اسمك على شاشة هاتفي
وقلبي يلعب الحجلة داخل صدري
يتسلق أضلعي كقضبان قفص قرود
وأشعر كأنني طفل يولد من جديد

أدرك كم يبدو ذلك غريبًا، لكني بين الحين والآخر
أدعو الله أن يعيدك بطريقة ما إلى أحد أضلعي
فقط كي لا أضطر لأن أمضي يومًا كاملًا من دونك.
أقسم لك، أنني لست شاعر حب
ولكن إن استيقظت صباح الغد وأردت الكتابة عن الحب
أقسم أن قصيدتي الأولى ستكون عنكِ.

بعد كل ذلك إن بدوتِ كمن تتسائل، كيف أشعر نحوك؟
سأصوغها على ذلك النحو:
أريد أن أصبح الرجل الذي يمنحك برهان حياة عن موت حبيبك السابق
أريد أن أفعل كل ما لم يملك الشجاعة لفعله معكِ
وسأثق بكِ.

أقسم أنه حين تتلامس شفاهنا
يمكنني تذوق الستين عامًا المقبلة من عمري
وبعض الأيام أرغب في ابتلاع رزمة من صورك
فقط لتصيري جزءًا مني لفترة أطول قليلًا
لو تسنى لي لاستنسخت ابتسامتك، وضبطت ايقاع قلبي عليها
وعزفنا معًا أجمل أغنية حب لتبقى في الأبدية

في كل مرة وقفنا بجانب بعضنا البعض، يا حبي
بدوت الوحيد الذي صنع من أجلك
بدوتِ الوحيدة التي باستطاعتها في النهاية أن تصير "إيتا جيمس" بقصتي
سأتحول إلى طفل يتأوه حين تتألمين
أو تتحولين لقطرة مطر مغلفة بالحلوى
بالرغم من أنها لا تمطر أبدًا في جنوب كاليفورنيا
ومعًا، باستطاعتنا أن نصير موسيقى

وعندما يسألني أصدقائي إن كنتِ حبيبتي؟
سأجيب لا
إنها عازفتي
وأنا.. أنا أغنيتها المفضلة.




(ﺟﻤﻴﻊ ﺗﺮﺟﻤﺎﺕ أسماء حسين)
اﻟﺘﻌﻠﻴﻘﺎﺕ (1)   

أريدكِ أن تعضي شفتيّ حتى أعجز عن الكلام مجددًا
ثم اسحبي اسم حبيبتي السابقة من فمي، فقط لنكون أكيدين أنها لن تظهر ثانية في حديثنا
سأكون صريحًا، في الواقع أنا لست محبًا للشعر
في الحقيقة، كل مرة حاولت فيها الكتابة عن الحب تشنجت يداي..
فقط لتبين إلى أي مدى يمكن أن يكون الحب مؤلمًا
أحيانًا تنكسر أقلامي الرصاص، لتثبت لي دائمًا وأبدًا أن الحب بحاجة لجهد أكثر قليلًا
مما خططت.
سَمعتُ أن الحب أعمى، لذا أكتب قصائدي كلها بطريقة برايل
وجميعها غير منتهية، لأن الحب الحقيقي بلا نهاية
اعتقدت دائمًا أن الحب الصادق يشبه إلى حد ما عارضة الأزياء قبل صعودها للمسرح؛
أصيلة وطبيعية، تمامًا كما أراد الرب.
سأكون صريحًا، لست محبًا للشعر
لكن لو استيقظت غدًا ورغبت حقًا في الكتابة عن الحب
أقسم أن قصيدتي الأولى ستكون عنكِ.
وعن كيف أحببتك بالطريقة نفسها التي تعلمت بها ركوب الدراجة:
خائف، لكن متحمس بلا عجلات جانبية أو مصدات للمرافق، لذا بوسع ندوبي أن
تحكي عن حقيقة شعوري نحوك.
أترين، أنا حقًا لست شاعر حب
لكن لو كان لي أن أكتب، لكتبت عن كيف أنني أرى وجهك في كل سحابة وانعكاسك على كل نافذة
أترين، أكتب مثل ملايين القصائد آملًا أنك بشكل ما، ربما، تقفزين خارج
الصفحة وتصبحين بجواري
لأنك لو كنت هنا، الآن
لدلكت ظهرك حتى تغني بشرتك أغنيات، شفتاك نفسهما لا تعرفان كلماتها لتغنياها.
إلى أن تشبه دقات قلبك وقع اسمي الأخير وتبتسمين مثل المحيط الهادئ
أحلم برشف ضوء الشمس من على بشرتك
لو أنني شاعر حب
لكتبت عن قدرتك على أن تكوني جميلة
حتى في الأيام التي يكون فيها كل شيء من حولك قبيحًا
لكنت كتبت عن رموشك وكيف أنها تشبه أوتار الكمان تعزف الموسيقى كلما رمشت.
لو أنني شاعر حب
لكتبت عن ذوباني أمامك كتمثال من جليد.
في كل مرة أسمع فيها صوتك، أو أرى اسمك على شاشة الهاتف
ينتفض قلبي داخل صدري، متسلقًا ضلوعي كقضبان قفص للقرود، فأشعر أنني طفل من جديد.
أعرف أن هذا يبدو غريبًا، لكن في كل مرة أدعو الله أن يعيدك ثانية، بطريقة ما، أحد ضلوعي..
فقط حتى لا أقضي مجرد يوم من دونك.
أقسم، أنني لست شاعر حب
لكن لو استيقظت غدًا صباحًا ورغبت حقًا في الكتابة عن الحب
قصيدتي الأولى ستكون عنك
أقسم أنه حين تتلامس شفاهنا أستطيع تذوق الستين عامًا القادمة من عمري.
في بعض الأيام أفكر في ابتلاع أكوام من صورك فقط لتصبحي جزءًا مني لوقت أطول قليلًا.
لو أستطيع للحنت ابتسامتك وتركت دقات قلبي تمسك الإيقاع،
ولخلقنا معًا أعظم أغنية حب على مر الزمان.
وإن سألني أصدقائي لو أنك حبيبتي
سأقول: لا
إنها عازفة
وأنا.. أنا أغنيتها المفضلة.



(ﺟﻤﻴﻊ ﺗﺮﺟﻤﺎﺕ ضي رحمي)
اﻟﺘﻌﻠﻴﻘﺎﺕ( 0)   
If I were a love poet


‘If I were a love poet’
“I want you to bite my lips until I can no longer speak
And suck out my ex girlfriend’s name out of my mouth
Just to make sure that she never comes up in our conversation
I’m gonna be honest.
I’m not really a love poet
In fact, every time i try to write about love, my hands cramp
Just to show me how painful love can be.
And sometimes my pencils break
Just to prove to me that every now and then love takes a little more work than you planned
See I heard that love is blind
So I wrote my poems in Braille
And my poems are never actually finish because
True love is endless
See I always believe that real love
Is kinda like a supermodel before she’s airbrushed
Its pure and imperfect
Just the way God intended.
I’m gonna be honest tho, I’m notof a love poet.
But if I were to wake up tomorrow morning and decide that I really want to write about love,
My first poem would be about you.
About how I love you the same way I learned how to ride a bike, scared.
But reckless.
With no training wheels or elbow pads so my scars can tell the story of how I fell for you.
You see, I’m not much of a love poet.
But if I was, I’d write about how I see your face in every cloud & your reflection in every window.
You see I’ve written a million poems, hoping that somehow you will jump out of the pages and be closer to me.
Because if you were here, right now, I’d massage your back until your skin sing songs that your lips don’t even know the words to.
Until your heart beat sounds like my last name & you smile like the Pacific Ocean.
I just want to drink the sunlight in your skin.
If I was a love poet I’d write about how you have the audacity to be beautiful, even on days when everything around you is ugly.
you see, I’d write about your eye lashes and how they are like violin strings that play symphonies every time you blink.
If I was a love poet I’d write about how I melt in front of you, like an ice sculpture, every time I hear the vibration in your voice.
And whenever I see your name on the caller I.D. my heart it plays hop-scotch inside of my chest.
It climbs on my ribs like monkey bars and I feel like a child all over again.
And I know this sounds strange, but every now and then, I pray to God that he turns you back into one of my ribs just so I would never have to spend an entire day without you.
But I swear, I’m not a love poet…
But if I was to wake up tomorrow morning and decided I really wanted to write about love
My first poem would be about you.
And after that all that she was like, “So how do you feel about me?”
And I said:
Let’s put it like this, I want to be your ex-boyfriend’s stunt man.
I want to do everything that  he never had the courage to do, like trust you.
Honestly, when our lips touch I can taste the next 60 years of my life.
And some days, I want to swallow stacks of your pictures just so that you could be apart of me for a little bit longer.
And if I could, I would sample your smile; then I would let my heart beat through the bass line and we would create the greatest love song of all time whenever we stand next to each other.
Love, I was the only one made for you. 
And you, you can be “At Last” by Etta James and I will be “Ooh child” when you’re in pain.
You can be candy-coated drops of rain, even though it never rains in Southern California.
And together, we can be music.
And when my friends ask if you’re my girlfriend, I’ll say no… She’s, she’s my musician.
And me, I’m her favorite song.”


نحن نمقت الإعلانات، ولا نريد إدراجها في موقعنا، ولكن إدارة هذا الموقع تتطلب وقتاً وجهداً، ولا شيء أفضل لإحياء الجهد من القهوة. إن كنت تحب استخدام هذا الموقع، فما رأيك أن تشتري لنا كاسة قهوة على حسابك من هنا :)