الحقيقة المرعبة للأشياء - فرناندو بيسوا | اﻟﻘﺼﻴﺪﺓ.ﻛﻮﻡ

شاعر برتغالي، أهم شعراء البرتغال على الإطلاق، كان يستخدم أسماء مستعارة عند نشر قصائده وصلت إلى 70 اسم مستعار (1888-1935)


2446 | 4.3 | 3




(من قصائد ألبرتو كاييرو )

الحقيقة المرعبة للأشياء
هي اكتشافي لكل الأيام.
كل شيء هو ما هو،
ويصعب أن أوضح كم يفرحني ذلك
وكم يكفيني.

يكفي أن أوجد لأكون كاملاً.

كتبت عددا كبيراً من القصائد.
سأكتب بعد، بالطبع.
وهذا تعلنه كل واحدة من قصائدي،
وكل قصائدي مختلفة،
لأن كل شيء في العالم يتحدّث
عن العالم بطريقته.

أحياناً أحدق الى حجر.
لا أفكر أن يكن يحس.
لا يغويني أن أدعوه أخي،
بل أحبه لأنه حجر،
أحبه لأنه لا يعاني شيئاً،
أحبه لأن لا قرابة تجمعني به.

أحياناً أسمع مرور الريح،
وأجد أن لا شيء يستحق عناء أن نولد
لأجله، سوى سماع مرور الريح.

لا أعرف ما سيفكر فيه الآخرون عند قراءة هذا القول،
لكني أجده حسناً لأني افكر فيه بدون جهد،
وبدون تصور أن ثمة غرباء كي يسمعوني افكر:
لأني افكر فيه خارج كل تفكير،
لأني اقوله كما تقوله كلماتي.
مرةً سمّوني شاعراً مادياً،
ودهشت لأني لم أكن اتخيل
أنهم سيمنحونني اسماً.
أنا لست حتى شاعراً: أعرف ذلك.
إن يكن لما اكتب من قيمة، فأنا لا املكها:
القيمة هناك، في أشعاري.
وكل ذلك مستقل تماما عن إرادتي.






(ﺟﻤﻴﻊ ﺗﺮﺟﻤﺎﺕ هنري فريد صعب)
اﻟﺘﻌﻠﻴﻘﺎﺕ (0)   

إن حقيقة الأشياء الرهيبةَ
هي الاكتشاف الذي أتوصّل إليه كل يوم.
كل شيء هو ما هو،
ومن الصعب أن أشرح كم يُفرحُني ذلك
وكم يُرضيني.

يكفي المرء أن يكون موجودًا ليكون كاملًا.

كتبتُ الكثير من القصائد
وسأكتب المزيد، بالطبع.
ذلك، تقوله كل واحدة من قصائدي،
وقصائدي كلها مختلفة،
لأن كل شيء في هذا العالم، هو طريقة لقوله.

أحيانًا، أنظر إلى حجر.
لا أتساءل إن كان يشعر بذلك.
لا أفقد ذاتي أمامه لأناديه قائلًا يا شقيقي
لكنني أحبه لأنه حجر،
أحبه لأنه لا يشعر بشيء،
أحبّه لأن ليس بيني وبينه أي صلة قرابة.

في أحيان أخرى أسمع عبور الريح،
وأجد أن مجرد سماع عبور الريح يستحق المجيء إلى الحياة.

لست أدري بما سيفكر الآخرون وهم يقرأون هذا،
لكنني أعتقد أنه سيكون جيدًا ما دمتُ أفكر فيه دون عناء،
ودون أن أتصور وجود أشخاص آخرين يسمعونني أفكر؛
لأنني أفكر فيه خارج كل فكرة
لأنني أقوله كما تقوله كلماتي.

ذات مرة أطلقوا عليّ اسم الشاعر الماديّ،
وقدأعجبني ذلك، لأنني لم أكن أتخيّل
أن يطلقوا عليّ اسمًا عاديًا.
حتى أنني لست شاعرًا: كما أرى.
إذا كان لِما أكتبُ قيمة ما، فلست صاحبها.
القيمة موجودة هنا، في أبياتي.
كل ذلك خارج عن إرادتي.



(ﺟﻤﻴﻊ ﺗﺮﺟﻤﺎﺕ أسامة أسعد)
اﻟﺘﻌﻠﻴﻘﺎﺕ( 1)   






دعمك البسيط يساعدنا على:

- إبقاء الموقع حيّاً
- إبقاء الموقع نظيفاً بلا إعلانات

يمكنك دعمنا بشراء كاسة قهوة لنا من هنا:




الرباعيات
( 2.9k | 0 | 0 | 1)
ذلك القلق القديم
( 2.6k | 5 | 0 | 1)
أنا الشخص الهارب
( 2.2k | 5 | 0 | 1)
أنا لا شيء
( 2.2k | 0 | 0 | 1)
أود أن أنتهي
( 2.1k | 0 | 0 | 1)
تلاقى معي
( 2.1k | 5 | 0 | 1)
كل رسائل الحب
( 2k | 0 | 0 | 1)
بَعْدَ أن أموت
( 2k | 0 | 0 | 1)
حين أنظر إليّ، لا أفهمني
( 2k | 5 | 0 | 1)
في داخلي مثل سديمٍ
( 1.9k | 0 | 0 | 1)
في هذه الحفرة التي أنحني فوقها
( 1.8k | 0 | 0 | 1)
الإنسان
( 1.8k | 0 | 0 | 1)
تأجيل
( 1.8k | 0 | 0 | 1)
كلّلونيَ بالوردِ
( 1.8k | 0 | 0 | 2)
ما نرى من الأشياء
( 1.8k | 0 | 0 | 1)
عيد مولدي
( 1.8k | 5 | 0 | 1)
أبدأ أن أعرفني
( 1.7k | 0 | 0 | 1)
على مقود الشيفروليه
( 1.7k | 0 | 0 | 1)
لا يكفي أن تفتح النافذة
( 1.7k | 0 | 0 | 1)
بطريقة أو بأخرى
( 1.7k | 0 | 0 | 1)
مسافة
( 1.7k | 5 | 0 | 1)
إله
( 1.6k | 0 | 0 | 1)
كم أود
( 1.6k | 0 | 0 | 1)
أبدا، مهما سافرت
( 1.6k | 0 | 0 | 1)
حركاتي، ليست أنا
( 1.6k | 0 | 0 | 1)
أعاني من زكام فظيع
( 1.6k | 0 | 0 | 1)
شهرزاد
( 1.5k | 0 | 0 | 1)
ها أنا عندي مخرجي المنهمك
( 1.5k | 0 | 0 | 1)
تغني، حاصدة القمح المسكينة
( 1.5k | 0 | 0 | 1)
إلى فرناندو بيسوا
( 1.5k | 0 | 0 | 1)
منزل أبيض، سرّاعة سوداء
( 1.5k | 0 | 0 | 1)
تحليل
( 1.5k | 0 | 0 | 1)
حين تمرّ بي
( 1.5k | 0 | 0 | 1)
أشعر بالرثاء للنجوم
( 1.5k | 0 | 0 | 1)
سحب
( 1.5k | 0 | 0 | 1)
لا أبالي بالقوافي
( 1.5k | 0 | 0 | 1)
إذا قلت أحياناً
( 1.5k | 0 | 0 | 1)
أرى من الطبيعي جداً أن لا نفكّر
( 1.5k | 0 | 0 | 1)
ساحة فيغيريا، صباحا،
( 1.5k | 0 | 0 | 1)
أنت ترى، أيها الصوفي
( 1.5k | 0 | 0 | 1)
إن شاؤوا أن تكون لي صوفية، فليكن.
( 1.5k | 0 | 0 | 1)
المرء الذي يكرز بحقائقه
( 1.5k | 0 | 0 | 1)
سعداء أولئك الذين ترتاح أجسادهم
( 1.4k | 0 | 0 | 1)
تنازُل
( 1.4k | 0 | 0 | 1)
موتنا
( 1.4k | 0 | 0 | 1)
يا ناقوس قريتي
( 1.4k | 0 | 0 | 1)
مركب سريع، الكارافيل.
( 1.4k | 0 | 0 | 1)
مارينيتي الأكاديمي
( 1.4k | 0 | 0 | 1)
بين ما أرى في حقل
( 1.3k | 0 | 0 | 1)
قصيدة مغسلية
( 1k | 0 | 0 | 1)
[تحليقة الطائر الذي يمرّ]
( 987 | 0 | 0 | 1)
[من أعلى نافذة في بيتي]
( 976 | 0 | 0 | 1)
[قبل أن نكون]
( 949 | 0 | 0 | 1)
[أيتها الموجة المتدحرجة]
( 926 | 0 | 0 | 1)
[ليديا، لا تحاولي البناء]
( 912 | 0 | 0 | 1)
[عندما أموت وتصبح يا مرج غريبًا عني]
( 895 | 0 | 0 | 1)
[أنا لست في عجلة]
( 869 | 0 | 0 | 1)
لا أعرف كم نفساً لدي
( 807 | 0 | 0 | 1)