حـرِّيـةٌ - تسليمة نسرين | اﻟﻘﺼﻴﺪﺓ.ﻛﻮﻡ

شاعرة بنغالية سويدية (1962-)


829 | 0 |




دعُوا جميعَكُم معًا يعثرُ علَى غلطةٍ لِي،
علَى الأَقلِّ غلطةٌ تشتركونَ معًا فِي العملِ علَيْها،
وإِلاَّ، سيصِيبُكمْ ضَررٌ.
دعُوا جميعَكمْ معًا يجمعُ بينَ الكلامِ لماذَا كنتُمْ أَرسلتُموني إِلى المنفَى.
قولُوا: تسليمة، أَنتِ فِي جذرِ الأَوبئةِ، ووفيَّاتِ الرُّضَّعِ
أَو ارتكبتِ جريمةً فظيعةً مثلَ الاغتصابِ أَوِ الإِبادةِ الجماعيَّةِ؛
قولُوا شيئًا منْ هذَا القبيلِ، علَى الأَقلَ اثنتينِ أَو ثلاثًا منَ الوصماتِ لإِثبات نَفْيي.
حتَّى يمكِنُكمْ اكتشافَ عيبٍ فيَّ،
وحتَّى يمكِنُكمْ أَن تجعلُوني أَقفُ فِي منصَّةِ الشُّهودِ،
لرفعِ أَصابعِكمْ متَّهمينَ فِي حنقٍ حاقدٍ نعجتَكمْ السَّوداءَ،
فكيفَ يمكِنُكمْ العفوَ عنْ أَنفسِكمْ؟
كنتُ قادرةً لأَقولَ أَينَ أَنَا مخطئةٌ،
فإنَّ آلامَ النَّفيِ لنْ تَجتاحَني بصورةٍ مروِّعةٍ جدًّا.
أَنا حريصةٌ علَى رُؤيتِكمْ تكشفونَ خَطِئي،
لذلكَ يمكِنُني أَن أُعانقَكمْ كمَا المهنِّئينَ لِي.

سمُّوا خَطئِي الَّذي جعلَكمْ تنبذُونِني،
وحدِّدوا علَى الأَقلِّ ثغرةً فِي شخصيِّتي.
بوَساطةِ تخصيصِ لَومٍ عليَّ،
يمكِنُكمْ التَّأَكُّدُ منْ براءَتِكمْ.
لماذَا ينبَغي السَّماحَ لعُبوسِ التَّاريخِ أَن يظهرَ علَيْكمْ؟
لماذَا حَجبتُمْ ضوءَ الحضارةِ،
بوَساطةِ المساكنةِ معَ ظلامِ القُرونِ الوُسطَى؟

أَثبِتُوا سببًا لعملِكمْ،
وإِذا لمْ تستطِيعُوا،
عندَها حرِّرُوني،
ليسَ لأَجْلِ الحفاظِ عليَّ،
ولكنْ لأَجْلِ بقائِكُمْ.







(ﺟﻤﻴﻊ ﺗﺮﺟﻤﺎﺕ محمد حلمي الريشة)
اﻟﺘﻌﻠﻴﻘﺎﺕ (0)   




نحن نمقت الإعلانات، ولا نريد إدراجها في موقعنا، ولكن إدارة هذا الموقع تتطلب وقتاً وجهداً، ولا شيء أفضل لإحياء الجهد من القهوة. إن كنت تحب استخدام هذا الموقع، فما رأيك أن تشتري لنا كاسة قهوة على حسابك من هنا :)