كورنثيا - نيكوس ألكسيس أسلانوغلو | اﻟﻘﺼﻴﺪﺓ.ﻛﻮﻡ

شاعر يوناني (1931-1996)


695 | 0 |




وصلنا القمة بصعوبة. كان الدرب ملتويا لغاية البحر
هنا، حيث الغروب يفتت ضوء الرمال المتوهجة
حيث السماء النيلية تطهو الإسفلت المتسلق حتى الثكنات

في هذا المكان الأجدب والقاحل، تحت شمس رصاصية
كان الزحام ساخنا: بكينا قرب الأعمدة المقلوبة
وحفر أحدنا اسمه على عمود الواجهة

لا ظل لمركب في بعد الظهيرة هذه
ليس سوى أرض في المقابل
والشمس التي ارقص على شرفات فندق القديس "جاوجريوس"
كل شيء جاهز
الفاكهة بين قطع الثلج، الأواني نظيفة
والكلمات مشدودة بلطف إلى شيء غير موجود
هل سيدوم حقا
النور الخفيف وحفيف هواء الليل
بريق عينيك يستجيب لبريق السماء. لكن الآن
وبما أن الكآبة تتكثف، بما أن وحدة المنبسط
المالح لا تروي العطش أبدا
انبثقت علاقة مذنبة، ونشعر بأنفسنا مذنبين
ومرهقين باختيار إخراج المسرحية
عمّا كنا نبحث
في الأعمدة النائمة التي لا تحلم أبدا
ماذا كنا نأمل؟






(ﺟﻤﻴﻊ ﺗﺮﺟﻤﺎﺕ اسكندر حبش)
اﻟﺘﻌﻠﻴﻘﺎﺕ (0)   




نحن نمقت الإعلانات، ولا نريد إدراجها في موقعنا، ولكن إدارة هذا الموقع تتطلب وقتاً وجهداً، ولا شيء أفضل لإحياء الجهد من القهوة. إن كنت تحب استخدام هذا الموقع، فما رأيك أن تشتري لنا كاسة قهوة على حسابك من هنا :)