علي اليدري
2 year ago

كيف لا تدمع عيناك، حين ترى طيفها يسافر على متن غيمة في السما. ولم تقل لي إلى اللقاء. بل قالت وداعا.