زين العابدين الضبيبي | القصيدة.كوم

زين العابدين الضبيبي


شاعرٌ يمنيٌّ (1989-) لا يقلُّ أثرُ قصيدتِه عن أثر أبي بكر سالم في المشهد الغنائي.


مدى اللهفة

يتمرأى الـماءُ، إن مرَّت، بعينيها
وتبتلُّ أحاسيسُ الظمأ
هكذا حدَّثَنـِي الرملُ
وقالَت لي السحابة..

القراءات: #728#

جهات التيه

أَخافُ من الطوفانِ والبحرُ دَاخِلِي
توزّعني آهاتُهُ في سواحلي
أُفَتِّشُ عنّي فيَّ عُمْراً ممزقاً
متى سوفَ ألقاني مجازاً بكاملي؟

القراءات: #1815#

احتمالات سوف

حين نأوي إلى حتفِنا
سنأثِّثُ يومَ القيامةِ
بالذكريات
وسوف نقدُّ قميصَ البلادِ

القراءات: #1024#

سيرة ذاتية للوطن

يحدثُ أن تستيقظَ
في وطنٍ لا تعرفهُ
وطنٍ يخرجُ للتو من الغابةٍ
بثيابٍ غبرٍ

القراءات: #475#

صنعاء أجمل ما يكون

صنعاء أجمل ما يكون.
صنعاء طيبة وعاهرة
وكافرة بتاريخ الفنون
صنعاء ترفل بالحرير

القراءات: #517#

حجرٌ يقود النهر

بزجاجةِ اللغةِ التي امتلأت بأحجارِ
الكنايةِ، بالكلامِ المختفي، في جُبَّة
التأويلِ ، دون إشارةٍ للسالكينَ، بكل
أطنانِ المجازِ مكدساتٍ، في بياضٍ لا

القراءات: #506#

رسالة إلى الموت

كفى
أيها الموت يا ظلنا
والعدو الحميم
كيف خلفت كل المدائن

القراءات: #529#

أحبك

القصائدُ
هنّ النساءُ الجميلاتُ
في دفترِ الأبديةِ
وأنت قصيدةُ كل القصائدِ

القراءات: #627#

أفكر في قضم نصف السماء

أفكر في قضم نصف السماء
وحمل البقية لامرأة أورثتني الفرح.
أفكر في خلع شباك هذا السهر
وبالنوم حيث تكون وسادة رأسي القمر.

القراءات: #415#

تَغرِيبَة

تتنكرُ الطرقاتُ للظلِّ القريبِ،
تُجرِّحُ الجسدَ الضعيفَ،
فيسقطُ الخطوُ المُضَرَّجُ بالحنينِ
وقد تأهَّبَ للرحيلِ

القراءات: #244#

أضف قصيدة للشاعر